لبنان

المقاومة حاضرة على طاولة "النقاشات"

Lebanon 24
17-05-2019 | 01:33
A-
A+
Doc-P-588225-636936538383787797.jpg
Doc-P-588225-636936538383787797.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
لفتت أوساط سياسية الى ان "المقاومة كانت حاضرة بقوة على طاولة النقاشات مع المبعوث الاميركي الذي تحدث اكثر من مرة عن ضرورة تحييد هذا الملف عن اي صراع خارج الحدود اللبنانية، واشار الى ان لا نية لاسرائيل لافتعال مواجهة عسكرية على خلفية الخلاف على تلك النقاط الحدودية، لكنه طالب بالمقابل الحصول على ضمانات بان حزب الله لن يدخل على خط التصعيد بما يعوق التفاوض، واوحى بان الاسرائيليين ينتظرون منه اجوبة حيال هذا الموضوع، وقد سمع كلاما واضحا حيال التزام الحزب بما تقرره الدولة اللبنانية بهذا الخصوص، وذلك استنادا الى معرفة عميقة بكيفية مقاربة الحزب للموقف، وكذلك الى تصريحات علنية واضحة من الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله".
ووفقا لتلك الاوساط، يمكن القول ان واشنطن عادت الان الى ما يمكن تسميته العقلانية في تسوية هذا الملف، ومجرد القبول برعاية الامم المتحدة سيعني حكما نزول عن شجرة التصعيد، وهذا الامر تحقق بعد اشهر من المماطلة والضغوط، حيث هدد ساترفيلد في زيارته الاخيرة المسؤولين اللبنانيين بأخذ العرض الاميركي كما هو او رفضه، وتحمل عواقب ذلك، موحيا ان الاسرائيليين مستعدين للتصعيد، فكان انتظاره مجرد تضييع للوقت، واقتنعت واشنطن ان توازن الردع في لبنان يجعله غير قابل للابتزاز، خصوصا ان الديبلوماسي الاميركي سمع كلاما واضحا في تل ابيب بان الحكومة الاسرائيلية غير مستعدة للحرب، والان ينتظر الجانب اللبناني الجواب النهائي على طروحاته، ويبقى السؤال حيال موعد اقرار اسرائيل بالوصول الى الحائط المسدود، وهذا يرتبط بالتطورات الجارية في المنطقة.

المصدر: الديا
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website