لبنان

الانفراج جنّب البلد تداعيات سلبية

Lebanon 24
12-08-2019 | 01:09
A-
A+
Doc-P-615930-637011690877616440.JPG
Doc-P-615930-637011690877616440.JPG photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
طوت المصالحة التي استضافها رئيس الجمهورية ميشال عون بين رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط ورئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" النائب طلال إرسلان، بحضور الرئيسين نبيه بري، وسعد الحريري، صفحة التعطيل الحكومي التي استمرت ما يقارب أربعين يوما، معيدة الحياة إلى مجلس الوزراء الذي اجتمع في القصر الجمهوري برئاسة الرئيس عون، وحضور الرئيس الحريري، والوزراء، باستثناء وزير الخارجية جبران باسيل .
وأبلغت أوساط وزارية "السياسة"، أن "عودة الحكومة للاجتماع، بعد الانفراج الذي حصل، جن~ب البلد تداعيات بالغة السلبية على أكثر من صعيد، وخاصة على الصعيد الاقتصادي الذي قارب الخطوط الحمر"، مشددة على أن "الأمور لم تعد تتحمل المزيد من الشلل والتعطيل، ولا بد من تكثيف وتيرة العمل الحكومي، تلافياً لما يتهدد لبنان من استحقاقات داهمة، قد لا تكون لديه القدرة على تحملها".
المصدر: السياسة الكويتية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website