لبنان

جعجع: لا نقبل منطق نصرالله.. وعلى رئيسي الجمهورية والحكومة التحرك

Lebanon 24
15-08-2019 | 18:53
A-
A+
Doc-P-616946-637014976283535575.jpg
Doc-P-616946-637014976283535575.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

تمنى رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع لرئيس الحكومة سعد الحريري كل التوفيق في زيارته إلى الولايات المتحدة الأميركيّة، معتبراً أنه "لم يكن مجدياً وخلال الزيارة أن يذكر الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله الأميركيين في أن هناك فريق لبناني لديه علاقات وثيقة جداً مع إيران وكل ذلك في خضم المواجهة الأميركيّة – الإيرانيّة في المنطقة".


وطالب جعجع "فخامة رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري والحكومة مجتمعة، انطلاقاً من أنهم يتحملون المسؤوليّة الدستوريّة وهم مسؤولون عن الشعب اللبناني، بالتحرّك فوراً، باعتبار ان بعض القضايا لا تحتمل مواقف ملتبسة". وقال: "في مسألة الخطر الممكن أن يكون محدقاً في لبنان اشعر أن بعض المواقف ملتبسة ففي مرّات عدّة كرّر السيد حسن ما معناه أنه إذا ما اندلعت الحرب في المنطقة، لا سمح الله، بين أميركا وإيران فإن "حزب الله" لن يقف مكتوف اليدين، هذا منطق غير مقبول كما أنه من غير المقبول أيضاً أن يقوم أحد بزج الشعب اللبناني في أتون من الحديد والنار ساخن للغاية وانطلاقاً من قضايا لا علاقة لنا بها".

 


كلام جعجع جاء خلال ترؤسه اجتماع تكتل "الجمهوريّة القويّة" الدوري، في معراب، في حضور: نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني، وزير الشؤون الإجتماعيّة ريشار قيومجيان، وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإداريّة مي الشدياق، النواب: ستريدا جعجع، عماد واكيم، شوقي الدكاش، سيزار معلوف، زياد حواط، جوزيف اسحق، بيار بو عاصي، جورج عقيص، أنطوان حبشي، فادي سعد، ماجد إدي ابي اللمع ووهبي قاطيشا، الوزير السابق طوني كرم، النواب السابقون: فادي كرم، طوني زهرا، ايلي كيروز، طوني أبو خاطر وشانت جنجيان، رئيس جهاز الإعلام والتواصل شارل جبور وعضو الهيئة التنفيذيّة إيلي براغيد.


وإذ تمنى جعجع لرئيس الحكومة سعد الحريري كل التوفيق في زيارته إلى الولايات المتحدة الأميركيّة الدولة الكبيرة والتي للبنان مصالح كبيرة معها، رأى أنه "كان من المجدي وخلال الزيارة أن يذكر الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله الأميركيين في أن هناك فريق لبناني لديه علاقات وثيقة جداً مع إيران وكل ذلك في خضم المواجهة الأميركيّة – الإيرانيّة في المنطقة".

وشدد جعجع على أننا "مسؤولون عن كامل الشعب اللبناني الذي أصبح يعدّ قرابة الـ4 ملايين لبنان ونصف المليون وكما أن لكل شعب مسؤولين عنه مهمتهم الاهتمام به والحفاظ عليه". وقال: "نحن علينا كذلك الأمر الإهتمام بوضعيتنا وشعبنا، لذا وفي هذا السياق أتمنى مرّة جديدة وأطلب من فخامة رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري والحكومة مجتمعة باعتبار أنهم يتحملون المسؤوليّة الدستوريّة وهم مسؤولون عن الشعب اللبناني االتحرّك فوراً باعتبار أن بعض القضايا لا تحتمل مواقف ملتبسة وفي مسألة الخطر الممكن أن يكون محدقاً في لبنان فأنا أشعر أن بعض المواقف ملتبسة. ففي مرّات عدّة كرّر السيد حسن ما معناه أنه إذا ما اندلعت الحرب في المنطقة، لا سمح الله، بين أميركا وإيران فإن "حزب الله" لن يقف مكتوف اليدين، هذا منطق غير مقبول كما أنه من غير المقبول أيضاً أن يقوم أحداً بزج الشعب اللبناني في أتون من الحديد والنار ساخن للغاية وانطلاقاً من قضايا لا علاقة لنا بها".


وتطرّق جعجع إلى الأوضاع الإقتصاديّة، مشيراً إلى أننا حتى "الساعة لا نرى حداً أدنى من الجديّة في التعاطي مع الأوضاع الإقتصاديّة المتردية التي نمرّ بها، حيث أقرّت الموازنة بالشكل الذي أقرّت به والجميع يعرف موقفنا من هذا الموضوع". 

وقال: "الموازنة أتت أكثر من عاديّة ولكن بقدر بسيط في حين أننا اليوم بحاجة لموازنة ثوريّة كي نستطيع تجنيب البلاد مخاطر عديدة بانتظارها كما أننا في أمس الحاجة لإرسال إشارات إيجابيّة تجاه الداخل اللبناني والخارج توحي بالحد الأدنى بأن الدولة على طريق الإصلاح لأن هذا الأمر ترتبط به مسألة الحصول على المساعدات وقدوم المستثمرين وثقة الشعب اللبنانيّ في الدولة".

 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website