منوعات

بعد اغتصاب وقتل سيدة مسنة... هذا هو مصير العمال الأجانب في هذه المنطقة

Lebanon 24
14-09-2021 | 13:39
A-
A+
Doc-P-863828-637672489204284545.jpg
Doc-P-863828-637672489204284545.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أعلنت السلطات في مدينة سيرغييف بوساد بضواحي موسكو عن إغلاق سكن جماعي للعمالة الأجنبية في إحدى قرى المنطقة بعد تجمع للسكان المحليين طالبوا خلاله بإغلاقه.

ونشرت بلدية سيرغييف بوساد بيانًا عبر قناتها في "تيليغرام" جاء فيها أن "المهاجرين يغادرون السكن الجماعي في قرية بوجانينوفو"، مشيرة إلى أن السكن سيتم إغلاقه بناء على توجيهات حاكم مقاطعة موسكو أندريه فوروبيوف".

وكانت لجنة التحقيقات الروسية أفادت الأحد الماضي بأن جثة امرأة في الـ 67 من عمرها تحمل آثار الموت العنيف تم العثور عليها في غابة قرب مدينة سيرغييف بوساد. وأسفرت عملية المطاردة الساخنة عن توقيف شخصين مشتبه بهما وهما مواطنان من طاجيكستان، ووجهت إليهما تهمة الاغتصاب والقتل.
 
ونظم سكان قرية بوجانينوفو تجمعا طالبوا فيه بإغلاق السكن الجماعي في قريتهم حيث يسكن المهاجرون العاملون في مصنع محلي.

وأعلنت لجنة التحقيقات أنها ستحقق في مدى شرعية إقامة المشتبه بهما في أراضي روسيا لتصدر تقييما قانونيا لتجاوب الموظفين المعنيين مع الأمر.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website