Advertisement

فنون ومشاهير

مشهد مؤثر.. سؤال يُبكي الإعلامي اللبناني الشهير وزوجته عارضة الأزياء التونسية شاهدوا الفيديو

Lebanon 24
14-05-2022 | 02:00
A-
A+
Doc-P-952039-637881166546849687.png
Doc-P-952039-637881166546849687.png photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger

لم يتمالك الإعلامي وسام بريدي وزوجته عارضة الأزياء التونسية ريم السعيدي، دموعهما، بسبب سؤال طُرح عليهما، وهو: "ما الكلمات التي ستقولها لشريكك إذا كانت المرة الأخيرة التي ستراه فيها؟".

 

وعلقت ريم على السؤال أنّها تتمنى أن يكون ختام حياتها بنفس الساعة مع زوجها، ثم عادت وقالت إنّ ابنتيهما بحاجة لأن يبقى معهما واحد منهما، مضيفة: "إذا كبروا ساعتها بفل معك".

 

وحول الشيء الذي ستذكّر بريدي به في حال فقد الذاكرة، ردت السعيدي أنّها ستذكّره بطفلتيهما بيلا وآيا صوفيا لأنّهما ثمرة حبهما.

Advertisement

A post shared by #ABtalks (@abtalks)

 

 
 

كما أجاب الثنائي خلال استضافتهما في برنامج abtalks، عبر موقع يوتيوب، عن العديد من الأسئلة في فقرة "المواجهة" حيث يطرح على الضيفين أسئلة محرجة تتعلّق بحياتهما معاً.

 

وكان من بين تلك الأسئلة، إن كان من الممكن أن تنتهي علاقتهما، فعلقت ريم السعيدي أنّها تغضب كثيراً وتتشاجر مع بريدي، ولكن علاقتهما أكبر من أن تنتهي بسبب شجار، فيما قال بريدي إنّ شجارهما يكون على طريقة "ميس ومستر سميث".

 

وأضاف بريدي مازحاً أنهما يطلقان النار على بعضهما، ويغيّران أثاث المنزل أسبوعياً حيث يصل شجارهما إلى التكسير، ولكن لا يعني ذلك إنهاء العلاقة لأن الثقة موجودة.

 

وتطرق بريدي خلال الحلقة في حديثه عن انتقاله من لبنان إلى دبي، والبدء بتأسيس حياة جديدة، لافتا إلى أنه خسر في لبنان كل شيء بما في ذلك تجارته وأمواله في المصرف، وأنه حالياً يؤسس من جديد.

 

وأشار إلى رفضه سابقاً فكرة مغادرة لبنان نهائياً، إلا أنّ الأوضاع فيها أجبرته على السفر من أجل طفلتيه، مضيفاً أنّه مستعد للسفر إلى القمر من أجلهما.

المصدر: فوشيا
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك