منوعات

حاولت اختطاف فتاة.. لأنّها "شريكتها" في الحياة السابقة!

Lebanon 24
12-09-2018 | 10:00
A-
A+
Doc-P-510046-636723426720722448.jpg
Doc-P-510046-636723426720722448.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook
في واقعة غريبة، أقدمت امرأة تبلغ من العمر 35 عاماً على اختطاف طالبة تبلغ من العمر 21 عاماً في مومباي بالهند، معتقدة أنّها شريكة حياتها "السابقة"، وأنّها تقمّصت روحها بجسد جديد في الدنيا الحاضرة، بعدما كانتا زوجَتيْن في الحياة السابقة. 
 
واعتقلت الشرطة المدعوة فيرونيكا بورود، السبت الماضي، مع ضابط شرطة، يُعتقد أنّه ساعدها في تنفيذ الخطة الغريبة. ووفقا لضابط الشرطة المحلي المسؤول عن القضية، وصل المتهم الضابط، أناند مودي، إلى مقرّ إقامة الطالبة في Piplaya Hana، قبل محاولة اختطافها.
 
وذكرت تقارير "Times Now News" أنّ بورود أخبرت الفتاة بأنّها كانت شريكة حياتها "السابقة"، ثمّ حاولت أن تأخذها معها بالقوة، الأمر الذي أثار قلق الفتاة. وبعد ذلك، سارع الجيران لمساعدتها. وكشفت الطالبة أنها التقت بالمرأة "غريبة الأطوار"، في شباط من هذا العام، عندما زارت مستشفى "Tata Memorial" في مومباي مع والدتها التي تحتاج إلى علاج للسرطان، وتبادلتا أرقام الهاتف. وبدأت الفتاة تشعر بالغرابة عندما اتصلت بها بورود، لتخبرها بحقيقة أنّهما كانتا "زوجاً وزوجة" في حياة سابقة، ولذلك يجب عليهنّ العيش معا في الحياة الحاضرة.

وقالت الطالبة إنّها شعرت "بالضغط العاطفي" من قبل بورود، للانتقال إلى مومباي، وهو الطلب الذي رفضته تماماً.

وبحسب ما ورد، حاولت بورود أيضاً الاتصال بالطالبة من 15 رقماً مختلفاً، وزارت كلية الهندسة حيث تدرس، ولكنّها فشلت في العثور عليها. والآن، تواصل الشرطة التحقيقات في ظلّ اعتقال المتهمَيْن.
 

المصدر: روسيا اليوم
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website