لبنان

بالتفاصيل.. تحرّك لـ"اللقاء التشاوري السنّي" لشرح وجهة نظره

Lebanon 24
09-11-2018 | 07:21
A-
A+
أكّد المفتي دريان خلال لقائه الوفد، انّ أبواب دار الفتوى "مفتوحة لجميع اللبنانيين ولا تفرّق بينهم، بل تعزّز وحدتهم وتضامنهم"
Doc-P-526417-636773450453260433.jpg
Doc-P-526417-636773450453260433.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
علمت "الجمهورية"، انّ وفداً من "اللقاء التشاوري" للنواب السنّة الستة المستقلّين، قد يزور بعبدا في وقت قريب، بعد زيارته أمس مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، وهو ما وصفته جهات مواكبة للتأليف، بأنّه يشكّل خطوة قد تمهّد لمخرج من الأزمة الحالية، خصوصاً انّ الخطوة تأتي قبل الكلمة المرتقبة للسيد نصرالله غداً السبت، والتي من المتوقع، إذا ما أثمرت الجهود المبذولة، ان تَرد فيها إشارات إيجابية في اتجاه الحلحلة.

وأكّد المفتي دريان خلال لقائه الوفد، انّ أبواب دار الفتوى "مفتوحة لجميع اللبنانيين ولا تفرّق بينهم، بل تعزّز وحدتهم وتضامنهم". وتمنّى على الجميع "بذل أقصى ما لديهم لتسهيل ولادة الحكومة". كذلك دعا "الى التكامل في العمل بين من هم داخل الحكومة ومن هم في المجلس النيابي" .

وكانت مصادر "اللقاء التشاوري السنّي" كشفت أمس، أنّ أركانه طلبوا أمس موعداً للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وانّهم ينتظرون الرد. كذلك لدى "اللقاء" النيّة لزيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، لكنه لم يطلب موعداً من بكركي بعد. وأشارت المصادر، الى أنّ الهدف من تحرّك "اللقاء" هذا، هو شرح وجهة نظره بعدما سمع مواقف الاطراف، وقالت: "إنّ أركان اللقاء ثابتون على موقفهم، لكنهم يودون ان يشرحوا لمن سيلتقونهم وجهة نظرهم وأسباب مطالبتهم بأن يتمثلوا بوزير في الحكومة".

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website