منوعات

جريمة مروّعة.. تجرّدت من أمومتها وقتلت طفليْها التّوأم!

Lebanon 24
07-12-2018 | 13:00
A-
A+
Doc-P-535128-636797720497408821.jpg
Doc-P-535128-636797720497408821.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
جريمة مروّعة وقعت في ولاية كاليفورنيا الأميركية كانت مرتكبتها أمٌّ تجرّدت من أمومتها، حيث أوقفت الشرطة في الولاية والدة توأَمَيْن رضِيعَيْن يبلغان من العمر 10 أشهر، بعد اكتشاف جثّتهما في أحد فنادق الولاية.

وتعتقد الشرطة أنّ الأمّ التي تدعى هيذر لانغدون أغرقت طفليها الرضيعين، اللذين عثر عليهما في نزلٍ بوسط كاليفورنيا، وذلك بعد ليلة على ترتيب الشرطة للأم وطفليها مكاناً للمبيت فيه.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد كان أحد الملاجئ قد أبلغ لانغدون بأنّه لم يعد بإمكانها البقاء في الملجأ في مدينة تولاير بسبب إثارتها المستمرّة للمشاكل. 

وقال مدير مركز الشرطة في تولاير جون هاملين إنّه لم يكن هناك أيّ اتصالات سابقة مع لانغدون، البالغة من العمر 37 عاماً، مشيراً إلى أنّه سيتم الحصول على مساعدة من الجهات المعنية بالصحة النفسية لتقييم ما إذا كان يمكنها إلحاق الأذى بنفسها أو بأطفالها.

وأوضح أن الشرطة لم ترغب بترك الملجأ قبل أن تجد مكانا للعائلة في تلك الليلة الماطرة، ولذلك فقد عثروا على هيئة خيرية أبدت استعدادها لدفع أجرة الغرفة للأم وطفليها التوأمين.

وفي صباح اليوم التالي، تلقت إدارة الشرطة اتصالاً طارئاً من النّزل يفيد بالعثور على طفلين رضيعين غارقين.

ووصلت الأجهزة المختصة إلى موقع النزل، وسارعت إلى محاولة إنقاذ الطفلين، ثم تمّ نقلهما إلى المستشفى، لكنّهما توفيا هناك بعد لحظات من الوصول.

وبعد استجواب الأم وتفتيش الغرفة في الفندق، احتجزت الشرطة الأم، بينما سعت للوصول إلى الأب، لكنّها لم تتمكن من التعرف إلى هويته.

وتواجه الأم هيذر لانغدون، التي احتجزت من دون حقّ الحصول على كفالة، اتهامات بالقتل.

المصدر: سكاي نيوز
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website