خاص

"بلومبرغ" تحسم مصير رواتب الموظفين: سندات بمليارَي دولار.. وطلبٌ من البنوك!

ترجمة: سارة عبد الله

|
Lebanon 24
15-04-2019 | 12:00
A-
A+
Doc-P-577412-636909261025925426.jpg
Doc-P-577412-636909261025925426.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
في إطار متابعتها المكثّفة لأوضاع لبنان المالية، نشرت وكالة "بلومبرغ" تقريرًا كشفت فيه عن أنّ هناك تخطيطًا في لبنان لإصدار سندات يورو بوند بملياري دولار. 

ونقلت الوكالة عن المستشار الإقتصادي في وزارة المال طلال سلمان قوله إنّ لبنان يخطّط لإصدار سندات "يورو بوند" ومن المتوقّع أن تبلغ قيمتها مليارَي دولار. 

وأوضح سلمان الموجود في واشنطن حيثُ يشارك في إجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أنّ تاريخ إستحقاق الدين (maturity date) قد يأخذ 10 أعوام أو أكثر، وقصد بذلك الوقت المحدّد لسداد دين، أي التاريخ الذي يستحق دفع المبلغ الموضح في سند الدين، أو المبلغ المقترض والفائدة. وأشار الى أنّ التوقيت المحتمل بالأصل هو آخر أيار أو حزيران. 

وأضاف في حديث لـ"بلومبرغ": "ننتظر الآن أخبارًا جيّدة بعد الإجراءات التقشفية في الموازنة، معربًا عن أمله بإمكانيّة تحسين العائدات وبعد ذلك يمكننا تنفيذ الصفقة"، موضحًا أنّ لبنان أرسل طلب تقديم العروض (RFP) إلى المصارف، وبحسب التوقعات فإنّ كبار المشترين سيتمثلون بمصارف لبنانيّة، متابعًا أنّ "المشترين الدوليين ينتظرون الأخبار الجيدة قبل القيام بأي تعامل مالي أو الإرتباط بصفقة جديدة، ومع خطّة الكهرباء التي أُقرّت مؤخرًا، فهؤلاء مهتمّون أكثر بالتعامل مع لبنان". 

وبحسب "بلومبرغ فإنّ خطّة الكهرباء قد تؤدّي إلى توفير ملايين الدولارات سنويًا، وتحسين ثقة المستثمرين بالإقتصاد اللبناني الذي يتخبّط الآن. ولهذا أشار سلمان إلى أنّ "الحكومة بدأت تقديم العروض من أجل بناء محطة كهرباء جديدة، وكلّ التفاصيل المتعلّقة بتنفيذ الخطّة وهويات المشاركين في ذلك ستُصبح واضحة في تشرين الأول القادم". 

كما قال المستشار الإقتصادي إنّ هناك تخطيطًا ماليًا لتخفيض العجز من 11% في العام 2018 الى 9% خلال العام الجاري، موضحًا أنّ التخفيضات الأساسية ستطال تحويلات الأموال العامّة، إضافةً الى أمور متعلّقة بالمنظمات غير الحكومية. والخبر السارّ من "بلومبرغ" أنّ المستشار أكّد أنّ الحكومة لن تقتطع من رواتب الموظفين.

وختمت "بلومبرغ" بالإشارة الى أنّ لبنان من البلدان الأكثر مديونية في العالم، والعجز سجّل مستويات عالية في العام 2018،   إضافةً الى أنّ اقتصاد لبنان تأثّر بالأزمة السورية وتدفّق النازحين اليه.
المصدر: بلومبرغ - ترجمة لبنان 24
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

ترجمة: سارة عبد الله

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website