إقتصاد

معارض السيارات تقفل بالجملة و"الناس يهربون".. ماذا يجري؟

Lebanon 24
24-04-2019 | 10:30
A-
A+
Doc-P-580415-636917171272352462.jpg
Doc-P-580415-636917171272352462.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
كتب رضا صوايا في صحيفة "الأخبار" تحت عنوان "مبيعات السيارات: المعارض تقفل بالجملة": "تبيّن إحصائيات جمعيّة مستوردي السيارات في لبنان أن مبيعات السيارات الجديدة في لبنان انخفضت في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 22.49%، مقارنةً بالفترة ذاتها من العام المنصرم، وهو ما يصفه رئيس الجمعيّة سمير حمصي "بالتراجع الأكبر في تاريخ مبيعات السيارات الجديدة في لبنان".

تراجع حاد

في هذا السياق هبطت مبيعات السيارات الجديدة خلال الفترات المذكورة من 7645 إلى 5926 سيارة، متأثرةً بتراجع مبيعات السيارات الكوريّة بنسبة 41.24%، والسيارات اليابانيّة بنسبة 20.72%، والسيارات الأوروبية بنسبة 11.28%. أما الزيادة في مبيعات السيارات الأميركية والصينية الصنع، بنسبة 4.89% للأولى و21.36% للثانية، فلا تأثير كبيراً لها على المعطيات، بحكم حصة كل منهما من السوق مع نهاية آذار، التي بلغت 8.69% و4.22% على التوالي.

يكشف حمصي أن الضرر الأكبر طاول "السيارات الرخيصة التي يراوح سعرها بين 10 آلاف دولار و 12 ألفاً، والتي تمثل عصب القطاع و 80% من المبيعات"، مشيراً إلى أن "ارتفاع الفوائد على قروض السيارات" أتى ليفاقم الوضع سوءاً ويزيد من عدم قدرة المواطنين على الشراء على رغم "التخفيضات في الأسعار والعروضات الهائلة والضمانات الأشمل التي تقدمها الشركات". فبمجرد أن يكتشف الناس "أسعار الفائدة على القرض يهربون".

من جهته، يقول أنطوني بو خاطر، الرئيس التنفيذي لشركة أ. ن. بو خاطر، إن "الفوائد على قروض السيارات تضاعفت، ما أسهم، إضافة إلى الوضع الاقتصادي الصعب في لبنان وتخوف الناس من المستقبل، في التأثير سلباً بمبيعات السيارات من كافة الفئات".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website