لبنان

شتائم "القوات" جريمة لا تغتفر... وماذا عن فيديو "التيار"؟ ​

خاص "لبنان 24"

|
Lebanon 24
12-01-2019 | 13:48
A-
A+
Doc-P-545598-636828982958541198.jpg
Doc-P-545598-636828982958541198.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

حالة الإحتقان بين "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر" تجد متنفساً لها بشكل أو بآخر وسط قاعدة الطرفين، ومن بين هذه الأشكال حفلة شتائم تبدو طبيعية تعبيراً عن فرح أو غضب.


الفيديو الذي انتشر لمجموعة طلاب قواتيين تناولوا فيها الوزير جبران باسيل بكلمات ممجوجة لقيت صدى سلبياً عند القيادة القواتية التي بادرت إلى إصدار بيان وضعت الأمر في خانة التصرف الفردي المحدود والمرفوض، داعية إلى وقف هذه الأساليب والحفاظ على المصالحة بمعزل عن المنافسة المشروعة بين الطرفين.


بيان الإعتذار الضمني، وفق مصادر قواتية، لم يلقَ الصدى الإيجابي لدى التيار، الذي استمر في حملته، كما تقول المصادر، على مواقع التواصل الإجتماعي، ورأت فيها "محاولة  تهدف إلى "شيطنة" القوات متناسية مشاكل البلد وأضرار العاصفة وأزمة الحكومة، كما عمد التيار إلى الترويج لقضية قديمة ثبت عدم وجودها، وبالتالي براءة "القوات" من قضية البراميل التي ثبتت في القضاء خلال فترة ماضية تزامنت مع سجن الدكتور سميرجعجع في زمن تركيب الملفا"، على حد ما تصفه المصادر نفسها.


وجديد هذا الموضوع هو إنتشار فيديو لطلاب في المقر الرسمي للتيار وبحضور رئيسه الوزير باسيل، بعد إنتخابات جامعة القديس يوسف يكيلون فيه الشتائم لـ"القوات" بشتائم وعبارات غيرحضارية، وذلك ردًا على الفيديو "القواتي" المسرّب، ليطرح السؤال نفسه، هل بهذه الشتائم يحصّن إتفاق معراب، وهل بهذه الطريقة يتم الحفاظ على شعار "اوعا خيك"، مع العلم أن قيادة التيار لم تصدر أي بيان يدعو إلى الإقلاع عن هكذا تصرفات، على غرار ما فعلت قيادة "القوات".

ولأن "لبنان24" الحريص على لغة التخاطب الحضاري بين الجميع أبى نشر فيديو "القوات"، وهو يتحفظ على نشر فيديو "التيار"، لما في الفيديوين من شتائم غير لائقة.


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

خاص "لبنان 24"

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website