لبنان

بومبيو قريباً الى بيروت... فكيف سيبدو الموقف اللبناني من هذه الزيارة؟

ايناس كريمة

|
Lebanon 24
15-03-2019 | 07:29
A-
A+
Doc-P-566117-636882317435107277.jpg
Doc-P-566117-636882317435107277.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تتجه الأنظار اليوم نحو زيارة وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو الأسبوع المقبل الى بيروت، والتي مهّد لها المبعوث الاميركي دايفيد ساترفيلد في لقائه الاخير بعدد من المسؤولين اللبنانيين. هذه الزيارة تأتي بالتزامن مع عدد من المتغيرات على الساحة الاقليمية لا سيما اعلان الانسحاب الاميركي من سوريا، اضافة الى القضاء على آخر جيوب تنظيم "داعش" في شرق الفرات. 

وقد كشف مصدر ديبلوماسي اوروبي بارز لـ "لبنان 24" عن معلومات تفيد بأن زيارة بومبيو للبنان سترتكز على ثلاثة عناوين أساسية، اضافة الى عنوانين رديفين، وأضاف، بأن العنوان الرئيسي الذي سيكون محور النقاش على طاولة المسؤولين هو موضوع ترسيم الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، حيث أن بومبيو سيحمل معه رسالة اسرائيلية واضحة تدعو الى فصل موضوع الترسيم البري عن الترسيم البحري. 

ولفت المصدر الى أنه من المتوقع أن يواجَه وزير الخارجية الاميركية برفض هذا الطرح من فريق 8 آذار في الحكومة اللبنانية حيث أن ربط الترسيمين يشكّل أولوية بالنسبة الى "حزب الله" و حركة "امل"، الأمر الذي سيفتح جدلا محلياً قد يتحول الى خلاف داخل الحكومة نظراً الى رغبة "التيار الوطني الحر" و تيار "المستقبل" ممثلا بالرئيس سعد الحريري بالتماشي مع الهوى الاميركي لجهة ما يرونه مناسبا للمصلحة اللبنانية في فصل الترسيمين وهو الأمر الذي لا يمكن أن يقبل به "حزب الله" ابدا! 

وبعيدا عن السجال الذي قد يطرأ داخل مجلس الوزراء حول موضوع الترسيم، فإن البند الثاني الذي يُدرج على جدول مشاورات بومبيو هو إبقاء النازحين السوريين في لبنان، الأمر الذي يعارضه اغلبية المسؤولين اللبنانيين، وبحسب المصدر، فإن هذا الأمر يتصدّر اهتمام الادارة الاميركية التي يبدو أنّ نبرة مباحثاتها حوله عبر وزير خارجيتها ستكون عالية في هذه المرة!  

فهل يلتقي رئيس مجلس النواب نبيه برّي وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو متمسكا بموقفه وموقف حلفائه في السير بالمبادرة الروسية التي تقضي بعودة النازحين الى سوريا؟ أم يمتنع عن اللقاء على قاعدة رفضه لقاء المبعوث الاميركي دايفيد ساترفيلد في زيارته الاخيرة؟ 

مما لا شك فيه أن هنالك إجماعا في مجلس الوزراء بين "التيار الوطني الحر" و"الثنائي الشيعي" على تطبيق بند العودة الآمنة للنازحين السوريين الى بلادهم الأمر الذي، وبحسب المعلومات، سينقله رئيس الجمهورية ميشال عون بشكل جدي عبر بومبيو الى الادارة الاميركية على اعتباره الموقف الرسمي للبنان من أزمة النزوح، لا سيما وأن وزير الخارجية جبران باسيل كان قد أعلن موقفاً واضحاً وحاسماً بشأنه معتبراً من خلاله ان هذا المؤتمر يموّل إبقاء النازحين في لبنان، وبالتالي من غير الوارد العودة في هذا الموضوع الى نقطة الصفر!

من جهة اخرى، فقد أكد المصدر على ان العنوان الثالث الذي سيناقشه بومبيو مع السلطات اللبنانية، هو تخوّف الولايات المتحدة الاميركية من تمدّد نفوذ "حزب الله" في لبنان من خلال وزارة الصحة، والتي تخشى الادارة الاميركية أن تتحول الى نافذة لدعم الحزب مالياً في ظل العقوبات الاميركية، ما سيضطرها الى قطع مساعداتها المالية والعسكرية عن لبنان! 

وقد أشارت مصادر محلية مطلعة لـ "لبنان 24" إلى أن رئيس الحكومة سعد الحريري سيقطع الطريق على أي مداولات بشأن هذا الموضوع، مرتكزة بذلك على جواب الأخير للمبعوث الاميركي دايفيد ساترفيلد قبل اسبوعين بأن "حزب الله" يمارس عمله من خلال وزارة الصحة بشكل احترافي وعلى مسافة واحدة من جميع اللبنانيين. 

فماذا ستحمل زيارة بومبيو الى لبنان؟ وهل ستحرّك خلافاً بين المكونات السياسية اللبنانية واضطرابات على الصعيدين الاقليمي والدولي؟ الاسبوع المقبل سيكون كفيلا برسم المشهد الجديد! 

المصدر: خاص لبنان 24
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

ايناس كريمة

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website