لبنان

إقفال مكب عدوي يعيد أزمة النفايات الى الواجهة بالضنية

Lebanon 24
24-04-2019 | 11:09
A-
A+
Doc-P-580512-636917002200609809.jpg
Doc-P-580512-636917002200609809.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

أدت خطوة إقفال مكب النفايات الرئيسي والوحيد الموجود في بلدة عدوي بالضنية الى بروز أزمة النفايات مجدداً.

وبهدف مواجهة الأزمة بدأ عمال بلدية بخعون ـ الضنية بجمع أكوام النفايات المتراكمة في شوارع وساحات البلدة، ووضعها في أكياس نايلون كبيرة إشترتها البلدية خصيصا لهذه الغاية.

واوضح رئيس البلدية زياد جمال أن "هذه الخطوة مؤقتة، وهي أتت لمعالجة مشكلة النفايات التي تراكمت بشكل كبير في البلدة بعد إقفال مكب عدوي مطلع الشهر الجاري أمام البلديات، التي وجدت نفسها في أزمة لأن المكب هو الوحيد في المنطقة ولم يتم إيجاد بديل له حتى الآن".

وناشد جمال الأهالي "الإقتصاد في رمي النفايات من خلال فرزها من المصدر، أو رمي النفايات العضوية وبقايا المأكولات في البساتين والأراضي الزراعية حرصا على نظافة البلدة والمشهد العام فيها، وحرصا على سلامتهم وصحتهم، بعد ظهور القوارض والحشرات حول حاويات النفايات التي امتلأت بالكامل بعدما بدأ بعض المواطنين رمي النفايات في محيط هذه الحاويات، بانتظار إيجاد حل لمشكلة النفايات نأمل أن يكون قريبا".

حرق نفايات

وفي بلدة السفيرة بجرد الضنية أقدم مجهولون على إحراق نفايات كان بعض الأهالي قد وضعوها هناك، وذلك بعد تراكم النفايات في شوارع البلدة نتيجة إقفال مكب النفايات الرئيسي والوحيد الموجود في بلدة عدوي.

وأثارت الحادثة مخاوف من أن يقدم آخرون على إحراق نفايات بدأت تتراكم عشوائيا في أغلب بلدات المنطقة، ما من شأنه أن يترك تداعيات صحية وبيئية خطيرة.

 


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website