لبنان

ريّا الحسن تسعى لتغيير صورة وزارة الداخلية.. "في خدمة المواطن"

Lebanon 24
24-04-2019 | 20:12
A-
A+
Doc-P-580714-636917338495489037.jpg
Doc-P-580714-636917338495489037.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم، في الصرح البطريركي ببكركي، وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، وكان عرض لعدد من المواضيع المتعلقة بالشأن الداخلي.

بعد اللقاء، قالت الحسن: "إن زيارتي لغبطة البطريرك لتهنئته بالفصح المجيد ولوضعه في أجواء عمل وزارة الداخلية وبعض المشاريع التي نقوم بها. لقد تناولنا عددا من المواضيع، منها موضوع البلديات والأحوال الشخصية. كما تطرقنا الى موضوع الزواج المدني. وكان هذا اللقاء جيدا، وان شاء الله كما وعدت غبطته، سنبقى على تواصل وستكون هناك زيارات لاحقة في المستقبل. وانا في تصرف بكركي والبطريرك، إذا استلزم الأمر أي تعاون بصفتي وزيرة للداخلية".

وردا على سؤال عن موضوع الزواج المدني، قالت الحسن: "لقد أبدى غبطته رأيه في الموضوع. عند سماعي لموقفه على التلفزيون، عبرت له عن تفاجئي بموقفه المتقدم أي الموقف الذي عبرت عنه الكنيسة المارونية. لقد قلت من جهتي إن هذا الأمر جيد. انا أعرف بكل تأكيد موقف سماحة المفتي من الموضوع، وقلت لغبطته إن هذا الامر ليس من أولوياتي، وإنما أنا عبرت عن رأيي الشخصي في حينه، إلا أنه ليس من اولوياتي، وهذا ليس بملف أمسكه وأسير به مستقبلا لان هناك اولويات كثيرة هي الأهم، وهذا الموضوع يعود الى مجلس النواب والمجتمع المدني اللذين يقرران إما السير به أو لا، ولكن استمعت الى رأي غبطته، وهو قدم لي كتابا يعكس رأيه، الذي كما فهمت منه، كان قد طرحه في عام 98، وأنا تشرفت بزيارتي له اليوم".

وقالت الحسن ردا على سؤال حول اتهامها ب"الاخفاق في عدد من الملفات في وزارة الداخلية": "لم يتسن لي القيام بإخفاقات، إذ لم يمر على استلامي مهامي وقتا طويلا. لقد قلت عند تعييني في حفل التسلم والتسليم انني لا اطل اعلاميا لأقول كلاما فقط. وقلت يومها للاعلاميين، احكموا علي من خلال أعمالي. وعندما يبدأ التنفيذ على الأرض، احكموا على هذه الامور وصفوها بالجيدة ان كانت كذلك، وبالعاطلة ان كانت كذلك، ولكن لاتهامي اتهامات باطلة، يجب الانتظار اقله شهر او شهران، بعدها احكموا على أعمالي".

أضافت: "إن اولوياتي كثيرة، فلقد قلت عند تسلمي مهامي أود تغيير صورة وزارة الداخلية، هذه الصورة التي هي بالتأكيد لحفظ الأمن وتنفيذ القانون، لكنني أيضا اود تقديمها لخدمة المواطن، وهذا اهم شيء بالنسبة لي لكي اجعل من هذه الوزارة التي تتصف بالطابع الأمني اكثر قربا من الناس وتكون في خدمة المواطن وتقدم له المساعدة وتسهل اعماله". 

وتابعت: "هناك مواضيع عدة، وهي أولوية بالنسبة لي، ومنها السلامة المرورية، فكلنا يدرك الحوادث المميتة على طرقاتنا. لقد كنت اليوم في فيلا سرسق، وأطلقنا مشروع moto ambulance، الذي يتضمن 16 دراجة موزعة على الأراضي اللبنانية، منها: 6 في بيروت و10 في المناطق، ومهمتها مساعدة المصابين من جراء حوادث السير في الفترة الخطيرة الممتدة من لحظة وقوع الحادث لغاية وصول سيارة الإسعاف. ولقد أبدى بنك عودة استعداده لتقديم 50 دراجة. هذه المبادرات عزيزة جدا علي، وهذا ما اود العمل عليه في السلامة المرورية، اضافة الى مواضيع اخرى نطرحها من ضمن استراتيجية السلامة المرورية التي اقرت في اللجنة، وسنطرحها على اللجنة الوزارية".

وأردفت: "إن الأمر نفسه بالنسبة إلى موضوع زحمة السير، رغم أن ذلك ليس كله من اختصاص وزارة الداخلية، وإنما يتعلق أيضا بوزارة الأشغال ومجلس الوزراء في مكان ما لاقرار استراتيجية النقل العام. لا يحل هذا الأمر جذريا من دون تأمين نقل عام. وبانتظار ذلك، هناك خطوات يمكننا اتخاذها مثل الاستعانة بشرطة البلدية بطريقة أكبر ورفع البلوكات الإسمنتية ووضع عدد من الحواجز لتسهيل المرور".

وتطرقت إلى "موضوع السجون وحفظ الامن ومكننة الاحوال الشخصية والنفوس وغيرها"، وقالت: "إن المهم وضع أولويات حسب الأموال المتاحة لنا لنتمكن من الاستفادة بالقدر الممكن". 

وردا على سؤال حول تدخل العسكر في القضاء، قالت: "إن العسكر لا يتدخل في القضاء، فالمدعي العام هو من يطلب من جهاز أمني معين أن يحقق أو يلاحق. وطبعا، إن الجهاز الأمني لا يتابع وحيدا الموضوع".

وأكدت أن "رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يقوم بكل ما في وسعه لإنجاز الموازنة في اسرع وقت ممكن"، وقالت: "كلنا مسؤولون في النهاية، ومجلس الوزراء سيبدأ بالبحث في موضوع الموازنة ابتداء من الغد، ولا أتصور أن أحدا لا يعي أهمية إقرار الموازنة التقشفية في أسرع وقت ممكن، وإن شاء الله نضع أيدينا بأيدي بعض لينجز الموضوع في اسرع وقت ممكن". 

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website