تكنولوجيا

فيديو يكشف الكثير: النجوم تموت.. وما هو مصير شمسنا؟

Lebanon 24
22-04-2019 | 06:00
A-
A+
Doc-P-579436-636914472939820097.jpg
Doc-P-579436-636914472939820097.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تموت النجوم تماماً مثل الكائنات الحية، ولكن ما الذي يحدث للنجوم المحتضرة؟





وتؤدي التفاعلات النووية التي تحدث داخل النجم إلى جعله متوهجاً ينبض بالحياة. والهيدروجين هو وقود هذه التفاعلات واحتراقه يحمي النجم من الانهيار تحت تأثير الجاذبية.
إلا أنّ هذا الهيدروجين لا يدوم إلى الأبد، إذ ينذر نفاده بوصول النجم إلى نهاية حياته واستعداده لمواجهة مصيره، يختلف مصير النجم عند موته بحسب كتلته.
فالنجوم ذات الكتلة الصغيرة ستتحول إلى ما يسمى القزم الأبيض وهو نجم صغير جداً يشبه الكواكب بحجمه نوره ضئيل وكثافته عالية تصل إلى مليون مرة قدر كثافة الشمس.
في ما يتعلق بالنجوم ذات الكتلة الأكبر، فستنفجر أولاً انفجاراً عظيماً يدعى السوبرنوفا. وبعد الانفجار يعتمد مصير النجم المحتضر على كتلته الأصلية أيضاً.

وإذا كان متوسط الكتلة سيتحول إلى ما يسمى النجم النيوتروني وهو أصغر أنواع النجوم المعروفة وأكثرها كثافة أما إذا كانت كتلة النجم كبيرة جداً، عندها سيشكل النجم المحتضر.

والثقب الأسود عبارة عن منطقة تتميز بجاذبيتها الخيالية تبتلع كل ما يحيط بها من مواد. ومن عظمة جاذبية الثقب الأسود حتى الضوء لا يستطيع الهروب منه ومن هنا حصل على تسميتِه شمسنا.
والشمس نجم أيضاً وستواجه يوماً أحد المصائر التي تنتظر النجوم التي ينتهي وقودها. وتعد الشمس صغيرة الكتلة نسبياً. وكتلة شمسنا الصغيرة لا تؤهلها لتنفجر في نهاية حياتها مشكلة مستعراً (سوبرنوفا) ينتج عنه نجوم نيوترونية أو ثقوب سوداء. لذا بعد انتهاء وقودها النووي سيتلاشى غلافها الغازي المحيط بها على شكل غيمةٍ عملاقة ولا يتبقى من الشمس سوى قلبها (القزم الأبيض).
عموماً لا داعي للقلق فهذه العملية ستستغرق مليارات السنين قبل أن تحدثَ، بحسب ما يؤكد الخبراء.
المصدر: عربي بوست
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website