عربي-دولي

بن صالح يغيب عن الإجتماع التشاوري.. وتوقيف عدد من رجال الأعمال

Lebanon 24
22-04-2019 | 14:18
A-
A+
Doc-P-579771-636915396103278782.jpg
Doc-P-579771-636915396103278782.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تتواصل التطورات السياسية على الساحة الجزائرية منذ تنحي الرئيس عبد العزيز بوتفلية وتعيين عبد القادر بن صالح رئيساً إنتقالياً للبلاد والذي قوبل برفض الشارع الجزائري الذي يواصل تحركاته رفضاً لما أسماه إستمرار حكم "الباءات الثلاث".

وفي آخر التطورات غاب الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، الاثنين، عن الاجتماع التشاوري الذي دعا إليه القوى السياسية والأحزاب الجزائرية، من أجل الاتفاق على حل للأزمة التي تعيشها البلاد منذ شباط الماضي.

وأرسل عبد القادر بن صالح نيابة عنه إلى الاجتماع، الذي يناقش التحضير للانتخابات المقبلة في الجزائر، الأمين العام للرئاسة، وفق ما ذكر مراسل "سكاي نيوز عربية" في الجزائر.

من جهة ثانية أوقفت السلطات الجزائرية "الإخوة كونيناف" الموجودين ضمن قائمة رجال الأعمال الممنوعين من السفر في البلاد، وفق ما أعلن موقع "النهار" الجزائري اليوم الاثنين.

وقال الموقع: "أوقفت مصالح الدرك الوطني كلا من رجل الأعمال إسعد ربراب والإخوة كونيناف"، مشيرا إلى أن توقيف رجل الأعمال إسعد ربراب، جاء بسبب التصريح الكاذب المتعلق بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج".

وتابع: "من أسباب التوقيف أيضا، تضخيم فواتير استيراد تجهيزات، واستيراد عتاد مستعمل مع امتيازات جمركية".
ولفت الموقع إلى أن مصالح الدرك قامت بتوقيف الإخوة كونيناف (رضا عبد القادر، وعبد الكريم طارق)، مشيرا إلى أن توقيفهم جاء بشبهة إبرام صفقات عمومية مع الدولة دون الوفاء بالتزاماتهم".

وكان بن صالح قد أعلن أن "الانتخابات الرئاسية ستجرى في الرابع من تموز من أجل اختيار خلف لعبد العزيز بوتفليقة، الذي تنحى بعدما تخلى عنه الجيش تحت ضغط احتجاجات شعبية عارمة استمرت لأسابيع".
المصدر: سبوتنيك - سكاي نيوز
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website