خاص

"المونيتور": الظروف العالميّة تتبدّل.. ودولة تدخل على الخط بين واشنطن وطهران!

ترجمة: سارة عبد الله

|
Lebanon 24
14-05-2019 | 17:00
A-
A+
Doc-P-587296-636934406757468176.jpg
Doc-P-587296-636934406757468176.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تساءل موقع "المونيتور" إن كانت الصين ستلعب دوراً في تخفيف الضغط الأميركي  على إيران.
وأشار الموقع إلى أنّ حملة الضغط التي ينفذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على إيران غير مسبوقة، والتوترات بين واشنطن وطهران وصلت إلى مستويات غير مرئية. ولفت الى أنّه على الرغم من أنّ إيران لا تستفيد من الصين كدولة تشتري النفط مثلما كانت من قبل، إلا أنّ بكين قد تلعب دورًا رئيسيًا للتخفيف من آثار العقوبات الأميركية.

وبحسب الموقع، هناك عوامل كثيرة تجمع الصين بإيران، فهي تتلقى أكبر حصة من صادرات إيران من النفط الخام، كما أنّها عضو دائم في مجلس الأمن الدولي، وهي واحدة من الدول الموقعة على خطة العمل الشاملة المشتركة.

وأوضح الموقع أنّ العلاقات الإيرانية - الصينية في العقود الأخيرة كانت "ثلاثية" لا "ثنائية"، حيث فرضت الولايات المتحدة وجودها لتشكيل تلك العلاقات.  

وكشف الموقع أنّه في ظل الظروف العالمية الحالية، يجري إعادة تشكيل المثلث الأميركي الإيراني الصيني، وتقترب بكين وواشنطن من التوصل إلى تسوية في حربهما التجارية، وهو أمر بالغ الأهمية بالنسبة للصين. ويتضمن جدول أعمال تلك المحادثات طلبًا أميركيًا من الصين لوقف شراء النفط الإيراني. وبحسب الموقع، إذا تم التوصل إلى ذلك، فإن الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين يمكن أن تشكل ضربة للعلاقات بين طهران وبكين وتضرب صادرات إيران.

وتابع التقرير أنّه في المديين المتوسط والطويل، لا يمكن لإيران أن تميل ببساطة نحو الصين لتجنب الضغط الأميركي، إذ لا تشكل طهران سوى 1% من إجمالي التجارة الخارجية لبكين، في حين أن الولايات المتحدة هي الشريك التجاري الرئيسي للصين، وتهيمن على النظام المالي العالمي وتظل أكبر سوق في العالم.


المصدر: المونيتور - ترجمة لبنان 24
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

ترجمة: سارة عبد الله

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website