عربي-دولي

إيران تقدّم روايتها حول إسقاط الطائرة.. وترامب لا يستبعد ردّاً أميركياً

Lebanon 24
20-06-2019 | 18:30
A-
A+
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
بعيد تأكيد البنتاغون أنّ القوات الإيرانية استهدفت وأسقطت طائرة استطلاع مسيرة تابعة للبحرية الأميركية، اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس أن إيران ارتكبت "خطأ جسيماً". وكتب ترامب في تغريدة مقتضبة عبر "تويتر": "إيران ارتكبت خطأ جسيماً"! ويأتي هذا الحادث بعد أيّام من تأكيد الجيش الأميركي أنّ إيران حاولت إسقاط طائرة أميركية مسيرة الأسبوع الماضي. 


وفيما لم تكشف تغريدة ترامب المقتضبة ما إذا كانت بلاده تنوي الرد على ما فعلته إيران، إلّا أنّ مسؤولاً أميركيّاً قال إنّ الولايات المتحدة تنوي إرسال قطع بحرية إلى موقع حطام الطائرة. ولاحقاً قال ترامب إنّه لم يعلن بعد كيفية الرد على اسقاط ايران لطائرة اميركية مسيرة. وصرح في البيت الأبيض: "ستعرفون. بالطبع، كما تعلمون، لن نتحدث كثيرا عن الأمر"، مكررا أن الإيرانيين "ارتكبوا خطأ كبيرا جدا".

طهران "تكذّب" واشنطن
وأفاد الجنرال جوزف غواستيلا الذي يقود القوات الجوية الأميركية في المنطقة، بأنّ طائرة الاستطلاع الأميركية المسيّرة كانت على بعد حوالى 34 كلم من أقرب نقطة في إيران عندما اسقطتها طهران بصاروخ ارض جو الخميس فوق مضيق هرمز. وقال: "هذا الهجوم الخطير والتصعيدي هو هجوم غير مسؤول ووقع في منطقة ممرات جوية معروفة بين دبي والإمارات وعُمان، وربّما شكّل خطراً على حياة المدنيين الأبرياء"، فيما نشر البنتاغون رسمياً بيانياً يوضح موقع الطائرة على خارطة مضيق هرمز.

في المقابل، أعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أنّ إيران عازمة على احالة قضية الطائرة الأميركية المسيرة التي اسقطتها "أمام الامم المتحدة"، لتثبت ان "الولايات المتحدة تكذب" وقد اعتدت على الجمهورية الاسلامية. وكتب الوزير على "تويتر": "سنحيل هذا العدوان الجديد أمام الامم المتحدة وسنثبت ان الولايات المتحدة تكذب" حين تعلن أن الطائرة المسيرة لم تنتهك المجال الجوي الايراني وكانت فوق "المياه الدولية".
 
من جهته، قال الحرس الثوري الإیراني إنّه تمّ استهداف وإسقاط طائرة التجسس الأميركية المسيرة فجر اليوم بعد دخولها أجواء البلاد، و"ليس فوق المياه الدولية كما يدعي الجانب الأميركي". وجاء في بيان صادر عن الحرس الثوري اليوم الخميس، أنّ طائرة تجسس أميركية من طراز "غلوبال هاوك" أقلعت في الساعة صفر و14 دقيقة من بعد منتصف الليل بتوقيت إيران من إحدى القواعد الأميركية في جنوب الخليج، وخلافاً لقوانين الملاحة الجوية تمّ عمداً إطفاء جميع الأجهزة المتعلقة بتعريف الطائرة وتوجيهها متبعة منتهى السرية، وواصلت مسارها من مضيق هرمز جنوبا نحو جابهار جنوب شرقي إيران.

وأضاف البيان، أن الطائرة وحين العودة نحو غرب المنطقة بادرت إلى اختراق الأجواء الإيرانية لجمع المعلومات والتجسس. وتابع البيان، أنه وفي الساعة الرابعة و5 دقائق فجرا (بالتوقيت المحلي، وفي الوقت الذي كانت هذه الطائرة تخترق فيه أجواء البلاد، تم استهدافها وإسقاطها بواسطة الدفاع الجوي للقوة الجو فضائية التابعة للحرس الثوري.
 
بوتين يحذّر من كارثة
ومن جهته قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم إن أي عمل عسكري أميركي ضد إيران سيكون كارثة على الشرق الأوسط وسيؤجج العنف ويؤدي إلى تدفق محتمل للاجئين. وأضاف بوتين، خلال اللقاء التلفزيوني السنوي لاستقبال الاسئلة والإجابة عليها، أن موسكو تعتقد أن طهران ملتزمة تماما بالاتفاق النووي. ووصف العقوبات على إيران بأنها لا تستند إلى أي أساس.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قال إنّ "الطائرة المسيّرة التي أسقطتها إيران فوق مضيق هرمز كانت على مسافة 17 ميلاً من الأجواء الإيرانية"، مشيرةً إلى أنّ "البحث جار لتحديد مكان حطامها". وقال مصدر في البنتاغون لقناة "الحرة"، إنّ الطائرة كانت في مهمة استطلاع، واصفاً إسقاطها بأنّه عمل استفزازي. 

وكان مسؤول أميركي فال إن طائرة عسكرية أميركية مسيرة أُسقطت في المجال الجوي الدولي فوق مضيق هرمز بصاروخ سطح/جو إيراني. وأضاف المسؤول لوكالة "أسوشييتد برس" أنّ الطائرة المسيرة من طراز إم.كيو-4 سي (MQ-4C) وتتبع للبحرية الأميركية. ونسبت شبكة سي بي اس نيوز إلى مسؤول عسكري قوله إن الطائرة المسيرة التي أسقطت إما من طراز إم.كيو-4سي ترايتن أو آر.كيو-4 غلوبال هوك.

وذكر موقع "سباه نيوز" الإلكتروني الإخباري، الذراع الإعلامية للحرس الثوري الإيراني، الخميس أن الحرس الثوري أسقط طائرة "تجسس" أميركية مسيرة في إقليم هرمزجان المطل على الخليج بجنوب البلاد. وجاء في التقرير الوارد على الموقع الإلكتروني التابع للحرس الثوري: "أُسقطت حين دخلت المجال الجوي الإيراني قرب منطقة كوه مبارك بالجنوب".

لكنّ متحدثاً باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي قال إنه لم تكن هناك أي طائرة أميركية تحلق فوق إيران الأربعاء. وأضاف المتحدث، وهو الكابتن بالبحرية بيل أوربان، قبل منتصف ليل الأربعاء "لم تكن هناك أي طائرة أميركية تعمل في المجال الجوي الإيراني اليوم".

وتقول شركة "نورثروب غرومان" المصنعة لهذه الطائرة المسيرة على موقعها الإلكتروني، إنّها قادرة على التحليق على ارتفاعات عالية لأكثر من 30 ساعة وجمع صور شبه آنية وعالية الجودة لمناطق واسعة في كل أشكال الطقس.
المصدر: وكالات
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website