حفل ميلادي لهيئة قضاء مرجعيون وحاصبيا والنبطية في "الوطني الحر"

رعى منسق المجالس السياسية لأقضية الجنوب في "التيار الوطني الحر" ماهر باسيلا حفلا ميلاديا بعنوان: "لنرنم لطفل المغارة على مشارف الأراضي المقدسة"، أقامته هيئة قضاء مرجعيون وحاصبيا والنبطية في التيار في مجمع دانا السياحي في ابل السقي حيث كان التنظيم للجنة المرأة في هيئة القضاء.

حضر الحفل مساعد الامين العام "للحزب الديموقراطي اللبناني" ورئيس دائرة حاصبيا-مرجعيون البروفسور وسام شروف وفاعليات دينية وبلدية وملتزمين في التيار.

وألقى راعي الحفل ماهر باسيلا كلمة عفوية معتبرا ان "العيد هو زرع السعادة بنفوس الأطفال".

وقال: "كل ما نقوم به هو من أجل اطفالنا كي ينعموا بالسلام على ارض وطنهم خصوصا واننا نقف على ارض مقدسة، هذه الارض التي وطأها السيد المسيح، هذا الجنوب العزيز على قلوبنا"، لافتا الى ان "التيار يكبر في هذه المنطقة وهذا شيء جيد يدل على وعي المواطنين لاهمية فكرة الانخراط في الأحزاب"، مشيرا الى "الالتزام الفعلي، لأن التجربة أثبتت ان الأحزاب هي التي تبني الأوطان من خلال العمل على تحقيق برامجها ودعا الجميع للانخراط في حزب التيار الوطني الحر لتحقيق امال وتطلعات اولادنا.

وتخلل الحفل ريسيتال من وحي الاعياد قدمته جوقة القليعة، ثم وزع باسيلا الهدايا على الاطفال، وختم اللقاء بحفل كوكتيل.