إقتصاد

مؤتمر "فرونتبايج والالبا" الاول لقطاع التواصل والإعلانات

Lebanon 24
07-10-2015 | 18:51
A-
A+
Doc-P-67582-6367053221981657771280x960.jpg
Doc-P-67582-6367053221981657771280x960.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
عقد المؤتمر الأوّل لقطاع التواصل والإعلانات، وعنوانه "الشغف الملهم" بدعوة من شركة "فرونت بايج كومونيكايشن" بالتعاون مع الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة (البا) - جامعة ألبلمند، برعاية المنظمة العالمية للإعلانات فرع لبنان، ومشاركة عدد كبير من طلاب كليات الفنون من جامعات لبنان. وافتتح المؤتمر أعماله بكلمة ترحيب من عميد الألبا المهندس أندريه بخعازي، وتحدث عن اهمية انعقاد هذا المؤتمر في لبنان في هذا الوقت، وعن اهمية دور مبدعي الإعلانات في إيصال رسالة أمل بلبنان بلد الحوار والانفتاح وتعدد الثقافات وبلد المبدعين. الى كلمة الشركة المنظمة القاها الزميل كميل منسى وتحدث فيها عن التواصل منذ نحو 100 عام الى اليوم، حيث تمت كل الاختراعات الحديثة من الهاتف وصولاً إلى وسائل التواصل الاجتماعية، وحيث بات كل شخص في العالم يعرف كل شيء ويرى كل شيء, وتساءل "هل هذا قرب الناس؟ حتما الجواب ليس متعلقاً بالتقنية إنما بالانسان تقدمنا تقنيا ولكننا لم نتقارب إنسانياً. المسؤولية لا تقع على التقنيات إنما على الانسان المتحكم بها، وهنا مسؤولية العاملين في قطاع التواصل الذين عليهم التحلي بمزايا لتصبح التقنية عامل تقارب". والمحاضر الأوّل نائب رئيس مجموعة "هافاس" للإعلانات جاك سيغيلا توجه بكلمته الى الجيل الجديد من المبدعين والعاملين في قطاع التواصل والاعلانات وتحدث عن مجموعة ركائز الحكمة السبعة في مجال الإبداع الإعلاني وهي الجرأة اي الانطلاق باقدام، وثانيا الخيال فذوبان الثلج لا يعني المياه بل الربيع، وثم الادهاش وهو يعني الاعلان و التمييز، والإضحاك، لأن الشعب الذي لا يضحك محكوم بالموت، والاستمرارية وهي مقياس الإبداع الحقيقي، والاصالة بالمحافظة على هوية المنتج, وآخر ركيزة واهما الحب والشغف وهما محرك النجاح. والمحاضر الثاني المدير العام لفايسبوك في الشرق الأوسط وشمال افريقيا وباكستان جوناثان لابين قدمه المدير الإقليمي لشركة "فرونت بايج" سامي مجاعص وتحدث عن ان شاشة الهاتف المحمول اصبحت وسيلة التواصل الأكثر فعالية في عالم اليوم، وخصوصا بقدرتها على عرض الصورة والصوت من خلال الفيديو ومن ناحية ثانية بامكان وسائل التواصل الاجتماعية التوجه الى اشخاص كل حسب اهتمامه لتوصل له ما يناسب المعلن. وكانت الجلسة الاولى بعنوان "لنتشارك خبرتنا مع الأجيال" أدارها المدير العام لمجلة "أراب اد" وليد قزي وشارك فيها كل من الرئيس التنفيذي لمجموعة "فورتشن بروموسفن" أكرم مكناس، والرئيس التنفيذي لمجموعة "ميماك اوغيلفي" ادمون مطران، والرئيس التنفيذي لشركة "فرونت بايج" مصطفى اسعد. الجلسة الثانية عنوانها "تطور دور مجموعات شركات الإعلانات في الشرق الأوسط" أدارها المستشار الاستراتيجي في مجال التواصل رمزي النجار وشارك فيها كل من الرئيس التنفيذي لمجموعة "ب.ب.دي. او" داني ريشا والرئيس التنفيذي لشركة "مينا كومونيكايشن" جوزف غصوب. الجلسة الثالثة عنوانها "مستقبل وسائل الاعلام والاعلانات" ادارتها مديرة تحرير "أراب اد" غادة قزي وشارك فيها كل من: الرئيس التنفيذي لشركة "ستات ايبسوس الشرق الأوسط" ادوار مونان، والرئيس التنفيذي لشركة "بيكاسو" انطونيو فينشينتي، ومسؤول التخطيط في شركة "دي.ام.اس" من مجموعة شويري دانيال يونغ. الجلسة الرابعة وعنوانها "ثقف لتبدع" أدارتها رئيسة قسم الهندسة المعمارية والتصميم في الجامعة الأميركية ليلى مصفي وشارك فيها كل من المدير الإقليمي للابداع في شركة "بوبلي سيس" بيروت وليد منسى، ورئيس قسم الإبداع في شركة "تي.بي.واو.الف رعد" وليد كنعان، والمدير التنفيذي للابداع في شركة "ساتشي" سامر يونس، والمدير التنفيذي للابداع في شركة "هافاس" بيروت كريم عشي.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website