لبنان

ندوة حول تفشّي ألعاب القمار في الدكوانة: لإلغاء قرار "الداخلية" رقم 563

Lebanon 24
26-07-2018 | 13:06
A-
A+
Doc-P-496930-6367056730455709755b599d17800bc.jpeg
Doc-P-496930-6367056730455709755b599d17800bc.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

نظمت بلدية الدكوانة ندوة تحت عنوان "معضلة تفشّي ألعاب القمار وضررها على المجتمع ومالية الدولة"، بحضور حشدٍ رسمي وزاري، نيابي، قضائي، أمني، ديني، إعلامي وإجتماعي في جامعة الـ"AUL" - الدكوانة، حيث خلُصت الندوة في أبرز توصياتها إلى "ضرورة إلغاء القرار رقم 563 الصادر عن وزارة الداخلية والبلديات والذي يشرِّع ألعاب القمار تحت مسمّى ألعاب التسلية".


عضو تكتّل "لبنان القوي" النائب إدغار المعلوف كشف من خلال خبرته كمدير سابق في "كازينو لبنان" عن النزاع القائم بين "الكازينو" وهذه المحال غير الشرعية المنتشرة على كافة الأراضي اللبنانية،  وتحدث بالأرقام عن مدى الخسائر التي تتكبدها مالية الدولة من جراء تفشي هذه المحال وعدم حصر ألعاب القمار في مؤسسة "كازينو لبنان"، منوِهاً بالعمل الجبار الذي قام به رئيس بلدية الدكوتنة أنطوان شختورة بإقفال هذه المحال في الدكوانة، كما أكّد أنّه إلى جانب البلدية في حملتها لإقفال المحال مجدداً لافتاً الى أنّ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من أولوياته دعم "كازينو لبنان" وإقفال هذه المحال غير الشرعية.

المحامي شختورة أسهب في سرد المسار القانوني الذي إتبعته البلدية من أجل إقفال هذه المحال بسبب ضررها الجسيم على المجتمع اللبناني، وأكّد أنّه سوف يكمل المعركة إلى النهاية ولو بقي وحده في الساحة يكافح ويجاهد لإقفال هذه الأوكار الظلماء كما سماها. 

النقيب الأسبق للمحامين أنطونيو الهاشم الذي سأل أين نحن من المدنية التي تصلح المجتمع وتمنع المقامرة بحياة ولقمة عيش المواطنين. كما شدد على ضرورة تطبيق القوانين لمصلحة الشعب، وناشد المعنيين العمل الى جانب زميله أنطوان شختورة من أجل الوصول إلى مجتمعٍ مثالي خالٍ من هذه الآفات ومن أجل الإقفال النهائي لمحلات القمار غير الشرعية.


الأب إبراهيم سروج كانت له ثورة على هذه المحال غير الشرعية بشكلٍ خاص وعلى المقامرة بشكلٍ عام داعياً الجميع أن يكونوا رُسل محبةٍ وجنود الله في وجه كل الآفات التي تنخر مجتمعنا وتحطم مستقبل وطموح شبابنا كالقمار والمخدرات، مستشهداً بالإنجيل المقدس الذي يرفض هذه الظواهر المفككة للعائلة والمجتمع .
وخلال الندوة فُتِح المجال للمداخلات التي كانت قيِّمة لكل من رئيس جمعية " JAD" لمكافحة المخدرات الأستاذ جوزف الحواط الذي تحدث عن المعالجة من إدمان القمار، ومداخلة أخرى للمحامي أنطوان فؤاد شختورة والعديد من الحضور، كما كانت هناك شهادة حية للسيد ألبير الشدياق الذي عانى مدة طويلة من إدمانه على هذه الألعاب في المحلات غير الشرعية وتحدث عما كام يحصل في داخلها من فصول الفسق والمجون.


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website