المرأة

في ظل صمته.. هل تجيدينَ قراءة لغة عينيْ زوجكِ؟

Lebanon 24
13-07-2018 | 12:54
A-
A+
Doc-P-492967-6367056700624339075b4844a554b42.jpeg
Doc-P-492967-6367056700624339075b4844a554b42.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

يُعد صمت الزوج "الداء القاتل" بالنسبة للزوجة ويُربك الحياة الزوجية. في هذا الاطار أكد أخصائي تدريب وتطوير وتحليل الشخصيات الدكتور هشام آل طعيمة أن "صمت الزوج أمام زوجته له عدة أسباب من أهمها: شعوره بالروتين الممل من الحياة الزوجية عموماً، إلى جانب تعدد المشاكل، التي بدورها تؤدي إلى تلاشي الحب وانعدام المودة بين الزوجين".

ورأى آل طعيمة أن جهل الزوجة بأسلوب وأدب الحوار مع زوجها يلعب دوراً في لجوئه للغة الصمت التي تُعتبر ملاذاً آمناً له، أمام واقع حال زوجته التي تجهل فهم أحاسيسه، وكأنّ كلاً منهما يعيش في وادٍ لوحده. 

وقال إن أكثر ما يحتاجه الرجل فعلياً وجود مَن تفهمه من نظراته ومشاعره من دون أن ينطق بها. فماذا تعرفين عن لغة عيني زوجكِ؟

أوضح طعيمة أن "لغة العيون" تحمل في طياتها عمقاً، بل ومرآة تعكس ما يجول بخاطر الزوج من خير أو شرّ أو حبّ أو بُغض، إذ إن الزوجة تستطيع من خلالهما التعرف الى حالاته النفسية المختلفة من فرح وحزن واشمئزاز وتوتر، والتي غالباً ما تكون أبلغ من الكلام بكثير.

لذلك، على الزوجة أن تفهم مشاعر شريكها بمهارة، تحديداً إذا علمت أن صمته لا يُشترط أن يكون سلبياً أو يخطط أثناءه لأمر ما.

ونوّه إلى أن سيكولوجية الرجل تميل بطبيعتها إلى الصمت بخلاف سيكولوجية المرأة المائلة إلى الفضفضة والتعبير كي ترتاح.

بالتدريج، ومع الوقت والتعوُّد ستكتسب الزوجة مهارة قراءة مشاعر زوجها من عينيه، التي من خلالهما تختصر المسافات في فكّ صمته بشكل خاص، وكسب محبته ومودته بشكل عام.

(فوشيا)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website