المرأة

ريتا تروي تجربتها مع ساري: أحببته وتزوجنا.. وعندما أنجبت وقعت الكارثة!

Lebanon 24
20-07-2018 | 06:14
A-
A+
Doc-P-495114-6367056716472117095b51539c0bb65.jpeg
Doc-P-495114-6367056716472117095b51539c0bb65.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

تحت عنوان "الإنجاب قرار ومسؤولية وليس غلطة" كتبت ساسيليا ضومط في صحيفة "الجمهورية": "لطالما حلمت ريتا بالأمير الآتي على حصانه الأبيض الذي تعيش معه بفرح وسعادة؛ وها هو ساري قد دخل حياتها. "ساري جميل ومغر، جذبتني رائحة عطره وأناقته وحيويته منذ التقينا للمرة الأولى، ونحن معاً منذ ثلاث سنوات، ومتزوجين منذ سنة ونصف. ينزعج زوجي كلما طلبت منه الإهتمام بطفلنا البالغ من العمر سنة واحدة، ويردد دائماً بأنه لم يرغب بأن يكون أباً منذ البداية. تزداد المشاكل بيننا يوماً بعد يوم، فأنا أعطي الوقت لطفلنا، ولا أتفرغ كثيراً لمظهري الخارجي، وقد ازداد وزني بعد الحمل والولادة؛ والآن أنا شبه متأكدة بأنه على علاقة بامرأة أخرى، إذ لم يعد يرغب بتمضية الوقت معي وبالخروج معاً كما في السابق". هل يخفف وجود الأبناء الإنجذاب بين الزوجين؟ لماذا لم يفرح ساري بالمولود الجديد؟ هل يستمر الزواج من دون إنجاب؟ ما هي الأركان الأساسية للزواج الناجح؟ وكيف نحمي الأبناء من الصراعات الزوجية؟


غالباً ما نمزج بين الزواج والعائلة، فلا تكاد تنتهي المراسم والإحتفالات حتى تنطلق عبارة "نفرحلكن من عريس"، أي الإنجاب؛ إلا أنّ هناك فرقاً شاسعاً بين حالتي الزواج والعائلة؛ وليس صحياً مجيء فرد جديد على حياة الشريكين في الزواج من دون استعدادهما لاستقباله.


يرتبط الشريكان بدافع الإنجذاب بينهما والرغبة المتبادلة، إلا أنّ استمرار الزواج يحتاج إلى مشروع مشترك بينهما وقرار من الجانبين بالإستمرار معاً وتخطي الصعوبات والعراقيل الطارئة. أما إذا اقتصرت العلاقة على الإنجذاب والرغبة فقط، فهو حب وصحبة آنية مرحلية لا يحتمل المجيء بأطفال إلى هذا العالم من دون الاستعداد لحضانتهم وحمايتهم.


يحتاج الزوجان إلى مرحلة يفهمان من خلالها بعضهما البعض، من أطباع وتصرفات وميول، بالإضافة إلى ما يحملانه معهما من بيوت عائلاتهما، والتحدي الأهم هو وعيهما لجدية تأسيس بيت خاص، بمعزل عن تدخلات الآخرين، حتى الأهل. والمقصود بالبيت هنا هو الكيان، وليس الحجر فقط.


يتعرّف الزوجان الى مكامن الضعف والقوة لدى بعضهما البعض، القدرة على التحمّل، طريقة التعاطي مع الأمور، المشاكل والإضطرابات النفسية، المشاكل الصحية، الإمكانيات المادية، بالإضافة إلى مجتمع كل واحد منهما، والوقت الكافي لتقبّل الإختلافات على جميع الأصعدة".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا

 


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website