رياضة

نديم سعيد وعلي مزهر "يقطعان نفس" جمهور الحكمة

رامي التريكي

|
Lebanon 24
22-07-2018 | 11:04
A-
A+
Doc-P-495593-6367056720181169385b538cd766541.jpeg
Doc-P-495593-6367056720181169385b538cd766541.jpeg photos 0
PGB-495593-6367056720186874765b538cd9433b3.jpeg
PGB-495593-6367056720186874765b538cd9433b3.jpeg Photos
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

أكّدت العديد من المصادر الصحافية انتقال النجمَين علي مزهر ونديم سعيد من نادي الحكمة إلى نادي الشانفيل، خلال تحضيرات النادي المتني لموسمه الجديد، ما أشعل غضب الجماهير الخضراء.

وكان الثنائي المذكور من أكثر اللاعبين المحبوبين في النادي الأخضر، خصوصاً اللاعب نديم سعيد الذي لم يترك مناسبةً إلّا وعبّر فيها عن فخره بتمثيل النادي الذي لا يقاس بالمال، واشتهر بدعمه للفريق "حتى آخر نفس"، قبل أن يفاجئ الجميع بقرار تركه النادي الأخضر وانضمامه للشانفيل.

وكشف سعيد منذ نحو أسبوع عن قرار مغادرته للفريق وأسبابه، حيث أكّد أنّ إدارة النادي نصحته بالانتقال إلى فريق آخر يتمتّع بالاستقرار نظراً إلى تردّي الوضع الاقتصادي في النادي الأخضر الموسم المقبل.

 

ورغم التوضيحات والتأكيدات من سعيد على حبّه للقلعة الخضراء وجماهيرها، لم يتقبّل الجمهور الذي بات يعتبر "الأوفى" في عالم السلّة اللبناني فكرة انتقال سعيد الذي أمطر وسائل التواصل الاجتماعي بعبارة "حتى آخر نفس" إلى الشانفيل، فامتلأت مجموعات وصفحات مشجّعي الحكمة بالغضب والتحسّر على اللاعب الذي كان مميّزاً بمواقفه ووقوفه خلف الفريق في أحلك الظروف.

وفي مقابل الغضب الذي اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي، برز رأيٌ مخالف لحملات الهجوم والسخرية من النجمَين المنتقلَين، حيث اعتبر أنّ كرة السلة تمثّل مهنةً للاعبين وليست مجرّد هواية، مطالباً بالابتعاد عن العواطف والتمتّع بما يُعرف في الأوساط الرياضية بـ"الروح الرياضية".

ولعلّ أكثر الآراء قرباً للمنطقيّة كان رأي أحد الجماهير الذي كتب معلّقاً على ما يمرّ به النادي: "بحياتها الحكمة ما وقفت عا لاعب او مدرب او عا نفس حدا.. الحكمة حكمة الشويري وحكمة جمهورها وغير هيك حكي عالفاضي.. نحنا بس يلي بيحقلنا نقول لآخر نفس لانه ما حدا غيرنا عالمرّة قبل الحلوة حكماويي.. مشكورين الشباب عا يلي قدموه النا.. يمكن المصاري بتاخد لعيبة ومدربين بس بحياتن كلها بيحلموا بهيك جمهور"، فالحكمة مستمرّة بجمهورها العريض الذي لم يتخلَّ يوماً عن فريقه رغم غرقه بالأزمات وعدم وجود أيّ بصيص للأمل في المدى المنظور.


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

رامي التريكي

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website