Advertisement

عربي-دولي

تناقض في أرقام الأمم المتحدة حول المهدّدين بشتاء كارثي في سوريا

Lebanon 24
22-11-2022 | 18:00
A-
A+
Doc-P-1013321-638047604848221080.jpg
Doc-P-1013321-638047604848221080.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
تناقضت تصريحات مسؤولي الأمم المتحدة بشأن عدد السوريين المحتاجين للمساعدة خلال هذا الشتاء، لكنهم اتفقوا على أنه سيكون فصلا كارثيا بسبب نقص التمويل.
فقد حذر المنسق المقيم للأمم المتحدة والمنسق الإنساني المؤقت لسوريا المصطفى بنلمليح من أخطار كارثية على السوريين المستضعفين بسبب ظروف الشتاء المحفوفة بالمخاطر في جميع أنحاء البلاد.
Advertisement
وذكر بنلمليح أن هناك حاجة ماسة إلى تمويل إضافي لتقديم المساعدة الشتوية المنقذة للحياة لمليوني شخص في سوريا.
وقال: "نحن في منعطف حرج، وإذا لم يتم تلقي مزيد من التمويل، فسيكون الملايين من الأشخاص غير محميين ضد ظروف الشتاء القاسية، ما يعرض صحتهم وسلامتهم لمزيد من الأخطار"، وفق تصريح نشره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) أمس.

كلام بنلمليح عن تعرّض حياة مليوني شخص للخطر خلال الشتاء في جميع أنحاء سوريا، يتناقض مع تقارير سابقة نشرتها الأمم المتحدة، وتشير إلى أن 2.5 مليون شخص في شمال غربي سوريا وحده، حياتهم معرضة للخطر هذا الشتاء، بسبب نقص في التمويل يقدر بـ 82%.

وفي تشرين الأول الماضي، قال المتحدث الرسمي للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك من نيويورك، إن حوالي ستة ملايين شخص في سوريا يحتاجون إلى مساعدة إنسانية للتصدي لظروف الشتاء القاسية، بزيادة قدرها 33% مقارنة بعام 2021.
وأوضح دوجاريك أن ثمة حاجة ماسة إلى حوالي 200 مليون دولار لسد فجوة التمويل والسماح لشركائنا بتلبية الاحتياجات المتعلقة بالشتاء بين تشرين الاول وآذار.
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك