Advertisement

عربي-دولي

عادت إلى "المربع الأول"... إتهامات تعيق تشكيل الحكومة الإسرائيلية

Lebanon 24
23-11-2022 | 15:30
A-
A+
Doc-P-1013595-638048320004439997.jpg
Doc-P-1013595-638048320004439997.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أعلن حزب "الصهيونية الدينية" أن مفاوضات تشكيل الحكومة الإسرائيلية عادت إلى "المربع الأول"، مدعياً أن حزب "الليكود" تراجع عن الاتفاقات التي تم التوصل إليها سابقا بشأن الحقائب الوزارية.


وقال حزب "الصهيونية المتدينة" في بيانه، إن "الأحزاب توصلت في البداية إلى اتفاقات تتعلق بتقسيم المناصب الوزارية وكذلك القضايا المتعلقة بالمستوطنات في الضفة الغربية. ومع ذلك، عندما التقى سموتريتش مع نتنياهو ليلة الثلاثاء أدرك الأول أن الأخير قد تراجع عن رغبته في مواكبة ما تم الاتفاق عليه سابقا".

Advertisement
من جهّته، نفى حزب "الليكود" الذي يتزعمه رئيس الحكومة المكلف بنيامين نتنياهو، في بيان هذه الاتهامات، قائلاً إن "العرض الذي قدم إلى رئيس حزب "الصهيونية المتدينة" بتسلئيل سموتريتش، لتولي منصب وزير المالية لمدة نصف فترة ما زال مطروحاً على الطاولة، بالإضافة إلى استلام حزبه لمنصب وزاري مسؤول عن المستوطنات إلى جانب وزارة الهجرة والاستيعاب"، واصفا هذا الاتفاق بأنه "أكثر من عادل".


وأضاف: "مع ذلك، لم نوافق على الامتثال للمطالب الجديدة التي وضعها سموتريتش بعد قبول عرضنا، بما في ذلك إزالة قائمة طويلة من الإدارات من مختلف الوزارات من أجل نقلها إلى وزارة المالية".


إلا أن موقع "والا" الإخباري، قال إن نتنياهو عرض في الأصل على سموتريتش فترة ولاية كاملة كوزير للمالية.


بدوره، شدد عضو الكنيست عن "الصهيونية الدينية" إيتمار بن غفير على موقفه، وقال: "لن ننضم إلى الحكومة الناشئة من دون السيطرة على وزارة تطوير الأطراف والنقب والجليل"، مضيفا: "يجب أن نستثمر في الأطراف. وبدون قدرتنا على الوفاء بوعودنا، فإننا ببساطة لن ندخل الحكومة".
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك