Advertisement

عربي-دولي

"بعثة تقصّي الحقائق" دولية حول القمع في إيران

Lebanon 24
24-11-2022 | 19:00
A-
A+
Doc-P-1014025-638049282838173122.jpeg
Doc-P-1014025-638049282838173122.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
قرّر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتّحدة، أمس، فتح تحقيق دولي حول القمع الدامي للاحتجاجات التي أشعلتها وفاة الشابة مهسا أميني في إيران، وذلك بهدف جمع أدلّة حول الانتهاكات التي ارتكبت تمهيداً لملاحقة محتملة للمسؤولين عنها.
Advertisement
وبينما كان أعضاء المجلس مجتمعين في جنيف في اجتماع طارئ لبحث الملف الإيراني، أعلنت "وكالة فارس للأنباء" شبه الرسمية، أنّ السلطات في الجمهورية الإسلامية أوقفت لاعب كرة القدم الشهير فوريا غفوري بتهمة "إهانة وتشويه سمعة المنتخب الوطني والانخراط في الدعاية" ضدّ الدولة.
وتنص الفقرة المعنية في القرار الأممي، على تشكيل "بعثة دولية لتقصي الحقائق وتوثيق الأدلة تحسباً لآلية المحاسبة" تكون جاهزة للعمل حتى أوائل عام 2024.
ومشروع قرار إرسال لجنة تحقيق إلى إيران للنظر في كلّ الانتهاكات المرتبطة بقمع الاحتجاجات، قدّمته ألمانيا وإيسلندا، وقد أقرّ بتأييد 25 دولة عضواً واعتراض ستّ دول وامتناع 16 دولة عن التصويت.
وكما هو متوقع، أعلنت الصين وفنزويلا وكوبا دعمها لإيران، اذ دعا السفير الصيني شين شو خلال الجلسة إلى الحوار والتعاون... لتعزيز وحماية حقوق الإنسان.
وباءت بالفشل، محاولة صينية لتمرير تعديل على الاقتراح، حيث كانت تسعى لإلغاء الفقرة الرئيسية التي تشير إلى تحقيق جديد في قمع طهران للاحتجاجات الشعبية.
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك