Advertisement

عربي-دولي

روسيا تعرض لقاء بين أردوغان والأسد لوقف الهجوم التركي

Lebanon 24
24-11-2022 | 18:30
A-
A+
Doc-P-1014028-638049291818655700.jpg
Doc-P-1014028-638049291818655700.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
وضعت روسيا ثقلها لإقناع تركيا بعدم شن هجوم بري على سوريا، عارضة التوسط للقاء بين الرئيسين التركي والسوري لتسوية خلافاتهما، في حين تعهّد العراق بنشر الجيش على الحدود مع تركيا وإيران.
ألقت روسيا، اللاعب الدولي الأقوى في سورية، بثقلها لإقناع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من شن هجوم بري داخل الأراضي السورية لاستهداف المسلحين الأكراد، وعرضت التوسط لعقد لقاء بين أردوغان ونظيره السوري بشار الأسد.
Advertisement
ورغم توسع القصف التركي بالمدفعية والطائرات المسيرة والمقاتلات لمناطق كردية داخل سورية ليشمل مناطق المالكية والقامشلي بالحسكة، فضلاً عن محافظتي الرقة وحلب، أشار مبعوث الرئيس الروسي ألكسندر لافرينتييف، أمس، في تصريحات لـ "سبوتينك" إلى أن أنقرة قد تتراجع عن القيام بعمليتها البرية، مبيناً أن "وزارة الدفاع الروسية تتواصل بشكل وثيق جداً مع نظيرتها التركية لإقناعها بضرورة الامتناع عن هذه الخطوات ولا يزال هناك أمل في أن تتخلى عن العملية".

وتابع لافرينتييف، الذي كان يرأس الوفد الروسي في محادثات أستانة بين موسكو وأنقرة وطهران: "ناقشنا موضوع العملية البرية وطبعاً لم نتلق تأكيدات بأنها لن تنفذ، لكن هناك احتمالية بأن يعدلوا عنها".
وأضاف: "أعتقد أن موسكو ستكون مستعدة لتوفير منصة للقاء الرئيسين أردوغان والأسد، إذ كانت هناك رغبة مشتركة بين الجانبين. أنا لا أشك في ذلك"، مضيفاً: "هذا الاجتماع مهم جداً، ويجب التحضير له بشكل صحيح، وتهيئة ظروف معينة له لترسل نتائجه الإشارة الصحيحة إلى جميع أطراف النزاع، لتسوية الأزمة السورية".
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك