عربي-دولي

بالصور.. 4 أسلحة خطيرة وسريّة سُرّبت عن طريق الخطأ!

Lebanon 24
25-06-2018 | 17:35
A-
A+
Doc-P-487075-6367056656130325275b30d2abe5854.jpeg
Doc-P-487075-6367056656130325275b30d2abe5854.jpeg photos 0
PGB-487075-6367056656155649535b30d2b24489a.jpeg
PGB-487075-6367056656155649535b30d2b24489a.jpeg Photos
PGB-487075-6367056656151245315b30d2b06313b.jpeg
PGB-487075-6367056656151245315b30d2b06313b.jpeg Photos
PGB-487075-6367056656146841155b30d2ae86a9c.jpeg
PGB-487075-6367056656146841155b30d2ae86a9c.jpeg Photos
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

يعمل المطورون والمصممون عند تطوير دبابة جديدة أو طائرة أو صاروخ أو بندقية ما بوسعهم للحفاظ على سرية التصميم، اذ أنّ أي تسريب مهما كان صغيراً، يجعل التصميم مكشوفاً للمجتمع العالمي، وهذا يعني أن هناك احتمالاً في أن تقع تلك التصاميم في ايادي "العدو" وسيحصل على معلومات عن نقاط القوة والضعف للسلاح "المسرّب".

وفي هذه القائمة نعرض عليكم 4 أسلحة متطوّرة تم تسريب تفاصيل تصميمها عن طريق الخطأ.

 

Chengdu J-20 (الصين)

بقي برنامج تصميم المقاتلة الصينية من الجيل الخامس لوقت طويل تحت السرية التامة. وبدأ العمل على المقاتلة في أواخر التسعينات، ولكن أعلن ممثلو القوات الجوية لجيش التحرير الشعبي الصيني عنها رسميا لأول مرة في عام 2009. ولم يكن حينها أحد يعلم الشكل الخارجي لها. وامتلئ الانترنت بالصور المزيفة لهذه الطائرة. وبعضها كانت غير واضحة نشرها مدونون صينيون في عام 2010. وكانت هذه الصور موثوقة. ويعتقد أن مصورين تمكنوا من الاقتراب من مركز الاختبار التقطوا الصور، ووفقا لمعتقد آخر، فإن العسكريون الصينيون هم من "سربوا" الصور من أجل إظهار التقدم التقني الصيني للعالم.

ولم تؤكد قيادة جيش التحرير الشعبي صحة الصور وبقيت محتفظة بالسرية بمعظم المعلومات حول تجارب المقاتلة الشبح. وظهرت صورا رسمية للمقاتلة فقط في 11 كانون الثاني عام 2011 وحينها حلق النموذج الأولي في السماء. وتم عرضها أمام الجميع 1 تشرين الثاني عام 2016 في إطار معرض Airshow China — 2016. ودخلت المقاتلة الخدمة في بداية عام 2017.

 

بوسيدون:"ستاتوس-6" (الروسية)

سرب المشروع الروسي للغواصة النووية ذاتية القيادة "ستاتوس-6" في وسائل الإعلام 10 تشرين الثاني 2015، في اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع ممثلي وزارة الدفاع. وعرضت القناة التلفزيونية الروسية ورقة عليها المخطط لبناء هذه الغواصة، حيث كانت بيد أحد الجنرالات. وظهر في الغواصات النووية للأغراض خاصة "بيلغرد" و "خاباروفسك" القادرة على حمل أجهزة تغوص إلى الأعماق. وفي وسط هذا المخطط كان يوجد طوربيد نسف ضخم بميزات مذهلة: المدى- عشرة آلاف كيلومترات، وعمق الغوص — 1000 متر، وأقصى سرعة — تصل إلى 100 عقدة.

هذا التسريب (العرضي أو المتعمد، لا يزال غير واضح حتى الأن) تسبب بضجة حقيقية في حلف الناتو. وتراهن الخبراء العسكريون والمدنيون مع بعضهم البعض، حول ما إذا كانت هذه الأسلحة موجودة بالفعل أم أن الروس نظموا تضليل إعلامي. وفي نهاية عام 2016 نقلت صحيفة Popular Mechanics، عن مصادر في البنتاغون، أن اختبارات "ستاتوس —6" حقيقية. ووفقا لأجهزة الاستخبارات الاميركية، فقد تم إطلاق الغواصة الواعدة من على متن غواصة الأغراض الخاصة B-90 Sarov. بي-90 "ساروف". وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجود هذه الأسلحة في 1 آذار 2018. وسيسمى هذا المشروع في الجيش الروسي باسم "بوسيدون".

 

Sea Shadow (الولايات المتحدة)

صممت شركة لوكهيد مارتن للبحرية الاميركية في عام 1985 هذه السفينة. حيث طلب البنتاغون سفينة شبح غير عادية، مستوحاة من طائرة F-117 Night Hawk. وعند تطوير وإنتاج سفينة "ظل البحر"، استخدمت نفس التقنيات في القاذفة الشبح. وتمكن الاميركيون حقاً من إثبات أن السفن السطحية يمكن أن تكون بالكاد ملحوظة للرادارات. وتستخدم اليوم التكنولوجيا الشبح في بناء السفن من قبل جميع القوى البحرية المتقدمة.

وفي منتصف الثمانينيات، أصبح التصميم والابتكارات التكنولوجية لـ Sea Shadow ابتكارا ثوريا حقيقيا. وبطبيعة الحال، أبقى البنتاغون كل شيء بسرية تامة. ولتجنب التسريب، تم جمع IX-529 داخل بارجة ضخمة على ساحل ولاية كاليفورنيا. وكانت السفينة تبحر ليلا فقط. ومع ذلك، فإن صورة واحدة لـ "جسم عائم مجهول الهوية" وخلفه السماء المظلمة سربت إلى الصحف المحلية. ومع ذلك، لم يحدث الكثير من الضجيج، ولكن في مدينة ريدوود كانت هناك شائعات بأنه يجري بناء سفينة معجزة في مكان قريب. وتم عرض "ظل البحر" لعامة الناس في عام 1993، عندما تم نقل السفينة إلى القاعدة البحرية في سان دييغو.

 

K2 Black Panther (كوريا الجنوبية)

كان ظهور دبابات القتال الرئيسية الحديثة K2 "النمر الأسود" في جيش كوريا الجنوبية في عام 2007 مفاجأة لكثير من المتخصصين. ولم تكن التكنولوجيا العالية، والسيارة السريعة، المحشوة بأحدث الإلكترونيات من إنتاج كوريا الجنوبية أقل شأنا من دبابات القتال في الدول الغربية. بل وتفوقت عليها في بعض الخصائص. وتم تحقيق ذلك بفضل نظام السرية التامة في مصنع Hyundai Rotem. تم اختبار "النمر الأسود" فقط في حقول سرية وبعيدة عن أعين العالم ووسائل المراقبة. وحتى آخر لحظة لم يتم الكشف عنها. كانت سيئول تخشى التجسس الصناعي من قبل الصين وكوريا الديمقراطية.

ولكن سربت بعض الصور إلى وسائل الإعلام في عام 2000. واستطاع الخبراء تحديد أبعادها ووزنها وكذلك سلاحها الرئيسي مدفع عيار 120 ملم من صنع مجمع ألماني "راينميتال". ولكن إلكترونيات متن الدبابة ووسائل الاتصال وأنظمة الحماية النشظة بقيت سرية. والأن يملك الجيش الكوري الجنوبي 100 دبابة منها. وستدخل 100 دبابة الخدمة في وقت قريب.

(سبوتنيك)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website