عربي-دولي

التحليل المبدئي يكشف معلومات عن "هجوم دوما الكيماوي"

Lebanon 24
09-07-2018 | 13:05
A-
A+
Doc-P-491598-6367056690352901665b43334a7b296.jpeg
Doc-P-491598-6367056690352901665b43334a7b296.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

أظهر تقرير أن تحليلا مبدئيا أجرته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية خلص إلى استخدام "مواد كيماوية مختلفة معالجة بالكلور" في هجوم في مدينة دوما بسوريا في نيسان أودى بحياة عشرات المدنيين ودفع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى شن ضربات جوية، وفق رويترز.

وقال التقرير "عُثر على مواد كيماوية عضوية مختلفة معالجة بالكلور في عينات" أخذت من موقعين، مشيراً الى أنه لم يتم العثور على أدلة على استخدام غازات أعصاب.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد أرسلت بعثة لتقصي الحقائق إلى دوما في منتصف نيسان بعد نحو أسبوع من الهجوم الذي وقع في السابع من الشهر نفسه في الجيب القريب من دمشق.

وفي دوما زار مفتشو المنظمة موقعين حيث أجروا مقابلات مع شهود وجمعوا عينات جرى تقسيمها في معملهم في هولندا ونقلها إلى معامل وطنية تابعة لفحصها.

وقال التقرير إن فحوص عينتين تم الحصول على إحداهما من اسطوانة غاز والأخرى بالقرب من اسطوانة ثانية أظهرت وجود مواد كيماوية عضوية معالجة بالكلور.

وفيما اتهمت واشنطن ودول غربية أخرى قوات الحكومة السورية بالمسؤولية عن هجوم دوما، نفت الحكومة السورية استخدام الأسلحة الكيماوية في الحرب.

لكن تحقيقا سابقا مشتركا بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية توصل إلى أن الحكومة السورية استخدمت غاز السارين، وهو من غازات الأعصاب، في هجوم في نيسان 2017 واستخدمت الكلور كسلاح أيضا عدة مرات. واتهم التحقيق أيضا تنظيم داعش باستخدام غاز الخردل.

(رويترز)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website