عربي-دولي

اتفاق جديد في سوريا وانسحاب فصائل من نوى بعد مجزرة مفاجئة

Lebanon 24
18-07-2018 | 22:06
A-
A+
Doc-P-494725-6367056713817074195b4f8fa1ac453.jpeg
Doc-P-494725-6367056713817074195b4f8fa1ac453.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إنّ "النظام السوري عقد اتفاقاً جديداً مع فصائل معارضة في بلدة نوى، التي تُعدّ الأكثر كثافة سكانياً ضمن محافظة درعا، والتي قصفها بكثافة أمس الثلاثاء، إذ أسقط فيها عشرات القتلى بالصواريخ والبراميل المتفجرة." ونقل المرصد عن مصادره أنّ "الإتفاق يقضي بتسلم النظام للتلال المحيطة بنوى، وانسحاب الفصائل بعد تسليم قسم من الأسلحة الثقيلة والمتوسط، والإحتفاظ بقسم منها".

 

كما يقضي الإتفاق بتسوية أوضاع المقاتلين الراغبين بذلك، ونقل الرافضين لـ"المصالحة" إلى الشمال السوري، وتخيير المنشقين عن جيش النظام بين العودة للخدمة، أو التسريح، ومنح 6 أشهر من بلغ سن الخدمة الإلزامية، ورفع أعلام النظام في المدينة دون دخول قوات النظام لها.

 

واستهدفت قوات النظام البلدة بأكثر من 350 صاروخاً وبما يزيد عن 40 برميلاً متفجراً وغارة جوية، في تصعيد مفاجئ على آخر مدينة خارج سيطرة قوات النظام السوري، بحسب المرصد السوري.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ أكثر من مئة حافلة كانت وصلت، اليوم الأربعاء في وقت سابق، لإجلاء الآلاف من بلدتي كفريا والفوعا المواليتين للنظام السوري، ويحاصرهما مقاتلو المعارضة في شمال غرب سوريا، وذلك في إطار اتفاق من المتوقع أن تطلق الحكومة السورية بموجبه سراح مئات المحتجزين في سجونها. وقال قائد في التحالف الإقليمي الداعم للنظام لـ"رويترز"، إنّه سيتم إخلاء بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين من جميع السكان والمقاتلين.

 

(عربي 21)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website