عربي-دولي

بالفيديو.. السويداء تشيّع العشرات من أبنائها وسط حزن وغضب

Lebanon 24
26-07-2018 | 17:42
A-
A+
Doc-P-497063-6367056731533241665b59ddc8dbfe8.jpeg
Doc-P-497063-6367056731533241665b59ddc8dbfe8.jpeg photos 0
PGB-497063-6367056731541049115b59ddcc8b2c7.jpeg
PGB-497063-6367056731541049115b59ddcc8b2c7.jpeg Photos
PGB-497063-6367056731537145395b59ddcac0906.jpeg
PGB-497063-6367056731537145395b59ddcac0906.jpeg Photos
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

شيّعت محافظة السويداء، اليوم الخميس، العشرات من أبنائها الذين سقطوا في هجمات تنظيم "داعش"، والتي ارتفعت حصيلتها إلى 250 ضحية، وذلك في أكبر عملية لـ"الجهاديين" في هذه المنطقة منذ بداية النزاع في العام 2011، وفق "وكالة الصحافة الفرنسية"، التي قالت إنّ الجيش السوري تمكّن مع مسلحين محلّيين من صدّ هجوم الجهاديين في مدينة السويداء وقرى في ريفيها الشمالي والشرقي، فيما أفادت آخر حصيلة للمرصد السوري لحقوق الانسان عن مقتل 246 شخصاً بينهم 135 مدنياً، والباقون من المقاتلين الموالين للحكومة السورية، وغالبيتهم "سكان محليون حملوا السلاح دفاعاً عن قراهم".

 

وارتفعت الحصيلة تدريجياً منذ صباح الأربعاء حتى منتصف الليل، مع العثور على جثث المزيد من المدنيين قال المرصد انّه "تمّ اعدامهم داخل منازلهم إضافةً إلى وفاة مصابين متأثرين بجراحهم".

 

وبدأ التنظيم هجومه صباح الأربعاء، بتفجير أربعة انتحاريين أحزمتهم الناسفة في مدينة السويداء تزامناً مع تفجيرات مماثلة استهدفت قرى في ريفها قبل أن يشن هجوماً على سبع قرى ويتمكن من السيطرة لساعات على ثلاث منها، بحسب المرصد. وتحدثت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مقتل "عشرات الشهداء" واصابة عشرات آخرين بجروح جراء الهجمات.

 

وأوردت أنّ وحدات الجيش "تصدت لهجوم نفذه ارهابيو تنظيم "داعش" على منازل المواطنين فى قرى المتونة ودوما وتيما والشبكي" في ريف السويداء الشمالي. وقد قتل 56 من مقاتلي التنظيم، بينهم سبعة انتحاريين، وفق المرصد.

 

ونقل التلفزيون السوري الرسمي الخميس، مشاهد مباشرة من مراسم تشييع الضحايا الذين سقطوا في ريف السويداء وسط أجواء من الحزن والغضب. ووضعت نعوش ملفوفة بالعلم السوري وسط قاعة تجمع فيها المئات من الشباب والمشايخ الدروز. وحمل بعض الشباب صور الضحايا التي وضعت أيضاً فوق كل نعش، وحمل اثنان منهما على الأقل وهما يرقصان رشاشين على وقع التصفيق وترداد الأهازيج.

 

ويعدّ هذا الإعتداء الأكبر على المحافظة التي بقيت الى حد كبير بمنأى عن النزاع منذ اندلاعه في العام 2011. ويسيطر الجيش السوري على كامل المحافظة فيما يقتصر تواجد مقاتلي التنظيم على منطقة صحراوية عند أطراف المحافظة الشمالية الشرقية. وبعد طرده من مناطق واسعة في سوريا والعراق المجاور، لا يزال التنظيم قادراً على التسلل من الجيوب والمناطق الصحراوية التي يتحصن فيها لتنفيذ هجمات دموية.

 

ونشرت شبكات اعلامية محلية على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً قالت إنّها تعود لمقاتلين من التنظيم قتلوا خلال الاشتباكات الأربعاء. وأفادت عن العثور على بطاقات هوية بحوزتهم تظهر انّهم من مخيم اليرموك، وفق ما ذكرت "وكالة الصحافة الفرنسية". وفي هذا الإطار، نشر أحد الناشطين على موقع "تويتر" شريط فيديو لـ"تشييع شهداء التفجير الإرهابي في مدينة السويداء".

(أ.ف.ب)

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website