عربي-دولي

ضابط سوري متورّط بمجزرة السويداء.. نائب سابق لديه الأدلّة

Lebanon 24
27-07-2018 | 19:32
A-
A+
Doc-P-497392-6367056733734249625b5b492aa27d9.jpeg
Doc-P-497392-6367056733734249625b5b492aa27d9.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

وسط ذهول أهالي محافظة السويداء السورية، وغالبية سكّانها من أبناء طائفة الموحّدين الدروز، والتي ضربتها الأربعاء تفجيرات عدّة وعمليات قتل مباشر، أدّت إلى مقتل ما يقرب من 300 من أبنائها، طالب النائب السابق في البرلمان السوري أحمد شلّاش بإعدام الضابط الذي وصفه بـ"عرّاب" التسوية التي سبق وأجراها النظام مع تنظيم "داعش" في مخيم اليرموك، جنوب دمشق، ومن ثمّ نقلهم إلى شرقي السويداء.

 

وقال شلاش في منشور له عبر "فيسبوك"، إنّه "يجب على المحكمة العسكرية التابعة للنظام السوري الحكم بالإعدام على العميل الضابط عرّاب التسوية في مخيم اليرموك". واتهم الضابط الذي لم يسمّه، بأنّه تواطأ "بنقل الدواعش إلى شرقي السويداء، وبتنسيق سابق مع الدواعش، لتنفيذ العمليات الإنتحارية في السويداء".

 

وأكّد شلاش أنّ لديه الشهود والوثائق المطلوبة على ما أفاد به، وأنّه مستعد لتقديمها، عند الطلب "وبالجرم المشهود" كما قال. أمّا ما يخص من سمّاهم "العملاء" فامتنع عن ذكر أسمائهم، كي لا يكون كلامه فقط "للتشهير والإتهام". إلّا أنّه، في المقابل، أكّد جاهزيته للإدلاء بشهادته، رسميّاً، وأنّه "مستعد للمحاسبة" بحد تأكيده.

 

(العربية)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website