عربي-دولي

الجيش السوري يقاتل "داعش" رغم تهديد الرهائن.. وتطهير حمص من الألغام

Lebanon 24
29-07-2018 | 20:35
A-
A+
Doc-P-497857-6367056738256580935b5df1346bafd.jpeg
Doc-P-497857-6367056738256580935b5df1346bafd.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

نشرت وكالة "رويترز" تقريراً قالت فيه إنّ "الإعلام الحربي ذكر أنّ قوات موالية للحكومة السورية تقدمت داخل جيب لتنظيم داعش في جنوب غرب سوريا اليوم الأحد، على الرغم من تهديد لرهائن احتجزهم "داعش" الأسبوع الماضي. ونشر التلفزيون السوري الرسمي لقطات من مكان قريب من موقع القتال تظهر مركبات عسكرية تتحرك على الطريق.

 

ويسيطر تنظيم "داعش" على منطقة صغيرة في محافظة درعا قرب الحدود مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل بعدما أجبره تقدم الجيش السوري الأسبوع الماضي على التقهقر. وقد شنّ التنظيم هجوماً مفاجئاً ومنسّقاً يوم الأربعاء الفائت على مدينة السويداء والقرى المحيطة بها، من جيب آخر على مسافة نحو 65 كيلومتراً من درعا، ما أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص منهم العديد من المدنيين واحتجاز بعض النساء رهائن.

 

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إنّ الجيش قصف بقية أراضي التنظيم المتشدد في محافظة درعا. وقالت وحدة الإعلام الحربي إنّ الجيش السوري تقدم باتجاه بلدة الشجرة. ومن جهته، قال مصدر غير سوري مقرّب من دمشق لـ"رويترز"، إنّ "الجيش أوقف هجومه في وقت مبكر يوم الأحد لكن المعركة لم تتوقف من أجل الرهائن، وإنّما خفّت بسبب أمور لوجستية، يعني تمركز وتعزيز النقاط التي أخذوها". وأضاف المصدر: "لم تتوقف بسبب الرهائن، الرهائن بحدود عشرة نساء مع داعش وتم فتح قناة تواصل غير رسمية للإفراج عنهم". وتابع: "تنظيم داعش قريب من الهزيمة هناك، وتقلص وجودهم، وهناك أعداد اختفت من هناك وصارت بالتجمع بجانب التنف... العملية مستمرة ولكن إلى أين يذهبون، هذا غير واضح حتى الآن". ونشر المرصد السوري أنباء عن ضربات جوية استهدفت مواقع لتنظيم "داعش" شرق السويداء

 

في ظلّ كلّ هذه التطورات الميدانية، تبحث تسوية الأزمة السورية في منصتي أستانا وجنيف، كما استضافت مدينة "سوتشي" الساحلية الروسية، يومي 29-30 كانون الثاني الماضي، مؤتمر الحوار الوطني السوري، تحت شعار "السلام للشعب السوري"، والذي أصبح الأوّل منذ بداية الصراع بجمعه مجموعة واسعة من المشاركين على منصة تفاوض واحدة، وقد اختتم المؤتمر بالإتفاق على تشكيل لجنة دستورية.

 

تطهير 178 هكتاراً من الألغام في حمص

إلى ذلك، أعلن مركز استقبال وإيواء اللاجئين التابع لوزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، أنّ الوحدات الهندسية السورية أزالت الألغام من 178 هكتاراً من الأراضي في محافظة حمص. وجاء في بيان المركز: "تمّت إزالة الألغام من 178.8 هكتاراً من الأراضي، 540 مبنى، 19.3 كيلو متراً من الطرق في محافظة حمص. وتمّ العثور وتدمير 6133 وحدة متفجرات، بما فيه 2011 عبوة ناسفة يدوية الصنع".

 

وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت يوم 18 تموز، إنشاء مركز خاص في سوريا لاستقبال وإيواء اللاجئين بهدف تسهيل عودة السوريين إلى وطنهم، مشيرةً إلى افتتاح مقر تنسيق مشترك في موسكو لتسهيل عمليات التنسيق بين وزارتي الدفاع والخارجية. ومن المقرّر إجراء محادثات حول سوريا في الفترة من 30 إلى 31 تموز، وعلى خلاف المفاوضات السابقة التي عقدت في أستانا، ستعقد هذه الجولة العاشرة على التوالي في سوتشي.

 

(وكالات)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website