عربي-دولي

إيران ستلجأ إلى كل الوسائل لتصدير نفطها.. وخلط أوراق بحقل "بارس" المشترك مع قطر!

Lebanon 24
06-10-2019 | 20:30
A-
A+
Doc-P-632208-637059573423530073.jpg
Doc-P-632208-637059573423530073.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
هددت إيران بأنها "ستستخدم أي وسيلة ممكنة لتصدير إنتاجها من النفط"، مؤكدة في ذات الوقت أن "تصدير النفط حق مشروع للدولة".

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن وزير النفط بيجن زنغنه قوله: "سنستخدم كل وسيلة ممكنة لتصدير نفطنا ولن نرضخ للضغط الأمريكي لأن تصدير النفط حق مشروع لإيران".

وفي ذات السياق، أعلن زنغنه أن بلاده ستتطور المرحلة 11 من حقل "بارس الجنوبي الغازي المشترك مع قطر والواقع بالخليج العربي بنسبة مائة بالمائة".

وأوضح أنه تم استبعاد الشركة الصينية من تطوير المرحلة 11، حيث "جرى ترسية المشروع على شركة بتروبارس (الإيرانية) بهدف تركيب دعامة منصة لإنتاج 500 مليون قدم مكعبة من الغاز حتى 20 آذار 2020.

وكانت إيران قدوقعت اتفاقا مع تجمع شركات دولي بقيادة شركة توتال الفرنسية ويضم "سي إن بي سي" الصينية و" بترو بارس" الايرانية لتطوير المرحلة 11 من حقل بارس الغازي، في صفقة هي الاضخم في مرحلة ما بعد الحظر.

وبلغت قيمة العقد حينها 4.8 مليار دولار، ولكن شركة توتال انسحبت من المشروع بسبب اعادة الحظر الاميركي ضد إيران، فيما "تلكأت الشركة الصينية وتم استبعادها"، وفق وكالة أنباء فارس.

وأشارت الوكالة إلى أنه "من المتوقع بعد تدشين المرحلة 11، رفع طاقة استخراج إيران من الحقل المشترك مع قطر، بواقع 56 مليون متر مكعب يوميا".

وتقلصت صادرات إيران من النفط الخام أكثر من 80 بالمئة بعد أن أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات عقب انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي من اتفاق 2015 النووي بين إيران والقوى العالمية.
ردا على ذلك، قلصت إيران التزاماتها بموجب اتفاق 2015 الذي قبلت طهران بمقتضاه كبح أنشطتها النووية مقابل رفع معظم العقوبات الدولية.
وأكدت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية يوم الأحد أن طهران ستقلص بدرجة أكبر التزاماتها بموجب الاتفاق إذا لم تف الأطراف الأوروبية بتعهدها بحماية اقتصاد إيران من العقوبات الأميركية. 
ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن بهروز كمالوندي المتحدث باسم الهيئة قوله "سنمضي قدما في خطتنا لتقليص الالتزامات إزاء الاتفاق النووي إذ فشلت الأطراف الأخرى في الوفاء بتعهداتها". 


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website