عربي-دولي

ما جديد الانتخابات البرلمانية في تونس؟

Lebanon 24
07-10-2019 | 18:00
A-
A+
Doc-P-632544-637060463592027352.jpg
Doc-P-632544-637060463592027352.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

أعلن التلفزيون التونسي نقلاً عن مؤسسة لاستطلاعات الرأي أن استطلاعات الخروج في الانتخابات البرلمانية تظهر فوز حزب النهضة في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس الأحد، وبحسب الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة (سيجما كونساي)، حصل حزب النهضة الإسلامي على 17.5 في المئة من الأصوات بينما حصل منافسه الرئيسي حزب قلب تونس على 15.6 في المئة. وأكدت أيضاً مؤسسة "امرود كونسولتينج" المتخصصة في الاستطلاع تقدم "حركة النهضة" في المركز الأول وحلول "حزب قلب تونس" في المركز الثاني.

وقالت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إن النتائج الأولية الرسمية ستعلن يوم الأربعاء بينما أعلنت بأن نسبة الإقبال بلغت 41.32 بالمئة.

وقال الناطق الرسمي باسم "النهضة" عماد الخميري، في مؤتمر صحافي: "تعلن حركة النهضة وحسب المعطيات الأولية أنها متفوقة في الانتخابات".

من جهته، أكد حاتم المليكي المتحدث باسم الحزب الذي يترأسه نبيل القروي، الموقوف بتهم غسل أموال وتهرب ضريبي، ومرشح للدورة الرئاسية الثانية: "حسب النتائج الأولية يتصدر قلب تونس الانتخابات التشريعية اليوم، هو الحزب الفائز على مستوى مقاعد البرلمان".

وعقب التصريحات بدأ أنصار الحزبين احتفالات في مقراتهم في العاصمة تونس.

ودعي، الأحد، أكثر من سبعة ملايين ناخباً لانتخاب برلمان من 2017 مقعداً.

وقال مراقبون، إن "هذه الانتخابات ستؤدي إلى برلمان مشتت الكتل".

وبهذا يكون الناخبون في تونس قد أدلوا بأصواتهم في ثالث انتخابات تشريعية منذ ثورة 2011، وسط أجواء غابت عنها الحماسة وعززت إمكانية تشتت الكتل البرلمانية.

 

 
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website