عربي-دولي

لافروف يدعو الأكراد ودمشق إلى الحوار.. ويحذر واشنطن

Lebanon 24
09-10-2019 | 10:22
A-
A+
Doc-P-633182-637062135026158733.jpg
Doc-P-633182-637062135026158733.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دمشق والأكراد إلى الحوار لحل مشكلة شمالي سوريا، بما في ذلك على الحدود السورية التركية.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب لقاء نظيره الكازاخي: "لقد أعلنا موقفنا أمثر من مرة بشأن ما يحدث في شمال شرقي سوريا، بما في ذلك في منطقة الحدود السورية التركية. وموقفنا ينطلق من أساس الحاجة إلى حل جميع مشاكل هذا الجزء من الجمهورية العربية السورية من خلال الحوار بين الحكومة المركزية في دمشق وممثلي المجتمع الكردي الذين تعيش على الأرض".

وأضاف لافروف: "اتصلنا بممثلي الجانب الكردي وممثلي الحكومة السورية، وأكدنا أننا نشجعهم على بدء حوار لحل مشاكل هذا الجزء من سوريا، بما في ذلك مشاكل ضمان الأمن على الحدود التركية السورية، حيث أننا ما زلنا نعتبر أن هذه هي الطريقة الوحيدة لتحقيق التهدئة واستقرار الوضع".

وتابع وزير الخارجية الروسي: "سمعنا بالأمس تصريحات كل من المسؤولين في دمشق وممثلي الأكراد، بأنهم مستعدون لمثل هذا الحوار. سنحاول قدر الإمكان تسهيل بدء مثل هذه المحادثة الموضوعية المباشرة. نأمل أن يتم دعمه من قبل جميع اللاعبين الخارجيين الرئيسيين".

وأشار لافروف إلى أن الموقف الأميركي في سوريا متناقض للغاية، ويعكس انعدام الثقة في واشنطن.
 
وحذر لافروف من مخاطر توجيه واشنطن إشارات متناقضة حول انسحاب أميركي من شمال سوريا معتبرا أن ذلك قد "يشعل المنطقة برمتها".

وقال لافروف إن الأكراد يشعرون "بقلق بالغ" عقب الإعلان الأميركي عن سحب قوات ويخشون أن يؤدي ذلك إلى "إشعال المنطقة برمتها". وأضاف عقب محادثات في نور سلطان عاصمة كازاخستان "يجب تجنب ذلك بأي ثمن".
 



المصدر: سبوتنيك
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website