عربي-دولي

انفجاران بناقلة نفطٍ إيرانية قرب جدّة.. ومعلومات متضاربة حول تعرّضها لـ"هجوم صاروخي"!

Lebanon 24
11-10-2019 | 12:50
A-
A+
Doc-P-633848-637063952234768420.jpg
Doc-P-633848-637063952234768420.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
تعرّضت ناقلة نفطٍ إيرانية تابعة للشركة الوطنية لناقلات النفط، اليوم الجمعة، لانفجاريْن في "البحر الأحمر" وهي على بُعد 60 ميلاً من ميناء جدّة في المملكة العربية السعودية، بحسب ما ذكرت وكالة "الطلبة" الإيرانية (إيسنا).
 
وتضاربت المعلومات حول ما إذا كانت تعرّضت الناقلة لهجوم صاروخيّ أم لا، حيث رجّحت وزارة الخارجية الإيرانية تعرّض الناقلة لهجومٍ صاروخي قرب ميناء جدّة، فيما نفت شركة النفط الوطنية الإيرانية ما يتردّد عن تعرّض الناقلة لهجوم من هذا النوع.

وأعلنت دائرة العلاقات العامة والشؤون الدولية للشركة الوطنية لناقلات النفط، أنّ الناقلة الإيرانية "SABITI" التابعة لها تعرضت، صباح الجمعة، إلى انفجارين منفصلَيْن في هيكل السفينة عند الساعة الخامسة والخامسة و20 دقيقة صباحاً وعلى بعد 60 ميلاً من ميناء جدة السعودي، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".
 


وبحسب بيانٍ للشركة، فقد تعرّض الخزانان الرئيسيّان للسفينة لأضرار، ما أدّى إلى تسرّب مخزونهما إلى مياه البحر الأحمر.

وأكّد البيان أنّ جميع طاقم السفينة بصحة جيدة وأنّ وضع السفينة مستقر حالياً، مع الإشارة إلى وجود أضرارٍ بسيطة في هيكلها والتي يتمّ إحتواؤها من قبل فريق العمل.

كما يقوم الخبراء الفنيون إلى جانب خبراء غرفة الطوارئ بالتحقيق في حيثيات وأسباب هذا الحادث.
 


من جهتها، رجّحت وزارة النفط الإيرانية إصابة ناقلة النفط "سينوبا" في هجوم صاروخي قرب ميناء جدّة، موضحةً أّن "خزانَيْن من الخزانات الرئيسية فيها تعرضا للإصابة"، في وقتٍ نفت فيه الشركة المالكة لناقلة النفط نشوب حريق على متنها، وأكّدت أنّ أفراد طاقمها بخير وأن تسرّب النفط توقّف.

الخارجية الإيرانية أوضحت أنّ "الناقلة ما زالت في منطقة الهجوم في البحر الأحمر وأنّ أفراد طاقمها بخير".

وقال المتحدّث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إنّ التحقيقات جارية حول احتمال تورط "عناصر دخيلة"، موضحاً أنّ "التلوث البيئي الذي حصل جرّاء التسرب النفطي يتحمّل مسؤوليته العناصر المسؤولة عن هذا الحادث الخطر".

وقال المدير التنفيذي للشركة الوطنية للنفط: "لا نعلم حتى الآن سبب الانفجار في الناقلة الإيرانية بالبحر الأحمر"، مشيراً إلى أنّه لم يقّدم أيّ طرف أيّ مساعدة للناقلة الإيرانية التي تعرضّت للانفجار.

ولفت إلى أنّ "الناقلة لم تعاود الإبحار بعد وسنغيّر مسيرها للخروج من البحر الأحمر".

ووفقاً لما نشرته "إيسنا"، فقد أصيب صهريجان في الناقلة ما أدّى إلى تسرّب النفط منهما في البحر الأحمر، وذكرت الوكالة أنّ الخبراء الفنيين يحققون في ملابسات الانفجار ويتوقعون أن يكون نتيجة "عمل إرهابي".

ونشرت آخر التقارير الواردة من ناقلة النفط الإيرانية أنّها في وضعٍ مستقر، وأن الطاقم يسيطر عليها، في حين لم يصب أيّ من أفراده وجميعهم بصحة جيدة.
 
 
 
 
 

المصدر: وكالات
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website