عربي-دولي

مجزرة صلاح الدين.. نواب عراقيون يلوحون بطلب الحماية الدولية

Lebanon 24
18-10-2020 | 10:00
A-
A+
Doc-P-757217-637386107399759960.jpg
Doc-P-757217-637386107399759960.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أعلنت محافظة صلاح الدين العراقية الحداد، اعتبارا من اليوم الأحد، على خلفية إعدام شبان رميا بالرصاص في منطقة الفرحانية في قضاء بلد. يأتي ذلك فيما ندد نواب محافظة صلاح الدين وحكومتها المحلية بالمجزرة المروعة.

النائب في البرلمان العراقي مثنى السامرائي منح الحكومة في بغداد مهلة 72 ساعة لكشف نتائج التحقيق في مجزرة الفرحاتية في محافظة صلاح الدين، وهدد بطلب حماية دولية في حال عجز الحكومة عن تقديم الجناة.

كما قال السمرائي إن المواطن الأعزل في صلاح الدين يفتقد للأمن ولا يلقى حمايةً من الأجهزة الأمنية التي هي نفسها تعاني من تدخل بعض الجماعات المسلحة في عملها وخططها، وهو ما يربك الأوضاع الأمنية في المحافظة.

في غضون ذلك، أعلن اللواء يحيى رسول الناطق باسم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن القوات العراقية لن تتوانى عن القيام بعمل عسكريٍ لاعتقال المشتبه بهم في جريمة قضاء "بلد" في محافظة صلاح الدين.

وكان محافظ صلاح الدين أعلن عن اكتشاف جثث تعود لثمانية مواطنين قُتلوا بالرصاص في منطقة يسيطر عليها الحشد الشعبي.
المصدر: العربية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website