عربي-دولي

موقف بايدن من الملف اليمني مؤشر لصعود جديد للاصوليات

Lebanon 24
21-02-2021 | 07:00
A-
A+
Doc-P-795830-637494856364857223.jpg
Doc-P-795830-637494856364857223.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
كتب عبدالله بن بجاد العتيبي في "الشرق الاوسط": "ما يشي بصعودٍ جديدٍ للأصوليات هو مواقف الإدارة الأميركية تجاه رفض تصنيف الإرهابيين الصريحين بالإرهاب، فضلاً عن الجماعات الأصولية الأوسع انتشاراً، وذلك في الموقف من الحوثيين في اليمن، التي تمّ سحب تصنيفها إرهابية". 
 
وأضاف: "صحيح أنَّ ثمة تصريحات عاقلة تأتي من أميركا والدول الأوروبية، وتتحدث عن خطر النووي الإيراني وخطر دعم الإرهاب ونشر المجموعات الطائفية المسلحة، وبدرجة أقل رفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، ولكن هذا أقرب ما يكون لذرّ الرماد في العيون، وذلك بحكم التجربة؛ فقبل التوقيع على الاتفاق النووي المشين كانت مثل هذه التصريحات متداولة، وكانت أشبه بالتغطية على المصيبة التي حدثت لاحقاً، والعهد قريب، والتفاصيل حاضرة.

كل ما تصنعه إيران اليوم على الأرض، وعبر التصريحات، هو محاولة الانعتاق بأسرع وقت ممكن من العقوبات القاسية التي فرضتها إدارة ترامب عليها، وتسببت بمشكلات حقيقية لإيران، ويبدو أن أميركا مستعدة لذلك منذ البداية، وواضح أن رفع العقوبات، ولو جزئياً، سيمنح إيران متنفساً لتطيل التفاوض لسنواتٍ مقبلة، من دون أي التزاماتٍ حقيقية.
قائمة الأسماء والمناصب والملفات في الإدارة الأميركية توحي بسعي لاستعادة المواقف القديمة من إيران.
أخيراً، صرّح الرئيس الأميركي جو بايدن في «مؤتمر ميونيخ للأمن»، الجمعة الماضي، بأن على الولايات المتحدة العمل مع القوى الكبرى في العالم للتعامل مع أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار، وهذا جيدٌ، وستبقى معرفة كيف سيكون هذا التعامل لاستبانة المشهد بتفاصيل أدق". 
 
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website