عربي-دولي

ايران ترحب ببعض التصريحات الاميركية

Lebanon 24
06-04-2021 | 14:00
A-
A+
Doc-P-810231-637533119864678944.jpg
Doc-P-810231-637533119864678944.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
أعربت إيران، عن ترحيبها بتصريحات وصفتها بالواعدة، لمسؤولين أميركيين بشأن العقوبات المفروضة عليها والتي أنهكت اقتصادها كثيرا.


وأعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية عن ترحيب بلاده بتصريحات "واعدة" لمسؤولين أميركيين أبدوا فيها استعدادا لإعادة النظر في بعض العقوبات المفروضة عليها، قبيل بدء مباحثات في فيينا لمحاولة إحياء الاتفاق النووي.

وقال المتحدث علي ربيعي في مؤتمر صحفي "نجد أن هذا الموقف واقعي وواعد. يمكن لهذا الموقف أن يشكل بداية تصحيح المسار السيئ الذي أوصل الدبلوماسية الى طريق مسدود".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الإيراني قوله "نحن نرحب بهذه التصريحات".

وأتى موقف ربيعي ردا على سؤال بشأن تصريحات أدلى بها روبرت مالي، مبعوث إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لإيران، لشبكة "بي بي أس" الأميركية.


إيران تخصب اليورانيوم في أجهزة طرد مركزي متطورة جديدة بنطنز
 وقال مالي في مقابلة نشرت الجمعة على الموقع الإلكتروني للشبكة "تدرك الولايات المتحدة أنه من أجل العودة إلى الالتزام (بالاتفاق النووي)، علينا أن نرفع العقوبات غير المتلائمة مع الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع إيران والدول الأخرى المنضوية" في إطاره.

وأتاح الاتفاق الذي أبرم بين إيران وكل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين في فيينا عام 2015، رفع العديد من العقوبات التي كانت مفروضة على طهران، مقابل الحد من أنشطتها النووية وضمان طابعها السلمي.

لكن الولايات المتحدة انسحبت منه بشكل أحادي عام 2018 في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب، وأعادت فرض عقوبات اقتصادية على طهران.

وأبدى الرئيس الجديد جو بايدن عزمه على إعادة بلاده الى الاتفاق، لكنه اشترط أولا عودة طهران الى تطبيق كامل التزاماتها بموجبه، والتي كانت تراجعت عن العديد منها بشكل تدريجي اعتبارا من 2019.

من جهتها، تؤكد طهران أولوية رفع العقوبات قبل العودة لشروط الاتفاق.

وفي ختام اجتماع عقد الجمعة عبر تقنية الفيديو للجنة المشتركة للاتفاق، لبحث السبل الآلية إلى عودة واشنطن إليه، اتفق المشاركون على عقد اجتماع مباشر الثلاثاء في فيينا.

وستحضر الولايات المتحدة هذا الاجتماع بوفد يرأسه مالي، لكن دون المشاركة في المباحثات مباشرة أو الجلوس الى طاولة واحدة مع الوفد الإيراني.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website