فنون ومشاهير

بالأرقام.. هذا ما حققته أعمال نجوم غناء تحدّوا حمى المونديال والنتائج مخيّبة

Lebanon 24
20-06-2018 | 13:10
A-
A+
Doc-P-485373-6367056643342077505b2a21359c8c1.jpeg
Doc-P-485373-6367056643342077505b2a21359c8c1.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

لن ينطلق الموسم الصيفي فعلياً قبل منتصف تموز، ما يضيّع على نجوم الغناء فعلياً شهرين يعتبر خلالهما إطلاق عملٍ فنّي بمثابة مغامرة غير محسوبة العواقب.

فقد أخّر شهر رمضان انطلاقة الموسم الفنّي لمطربين يدركون سلفاً أن إطلاق أي أغنية في شهر تكون الكلمة الفنيّة فيه للدراما مغامرة تؤجّل لعيد كانت الغامرة فيه أكبر، لتزامنه مع افتتاح المونديال ومشاركة أربع فرق عربيّة فيه، خطفت الاهتمام من أي حدث فنّي، فمرّت أعمال غامر فنانون بإطلاقها مرور الكرام.

الفنانة إليسا كانت أوّل من تنبّه إلى خطورة إطلاق أي عمل في هذه الفترة، فأعلنت تأجيل ألبومها الجديد إلى ما بعد المونديال، في حين قام زملاء لها بالمغامرة كمحاولة لإثبات الوجود، انطلاقاُ من قاعدة أنّ ليس كل الناس هواة رياضة، وأنّ الأعمال التي قد لا تأخذ حقّها اليوم تعوّض بعد انتهاء المونديال.

راغب علامة

 

الفنان راغب علامة كان أوّل من اقتحم حمى المونديال بكليب أغنية "اللي باعنا خسر دلعنا" الذي أطلقه في 13 حزيران قبل يوم من انطلاق المونديال، ورغم مرور أسبوع على إطلاقه، لم يحظ الكليب بضجّة تذكر، مع أنّ المخرج زياد خوري أحاطه بكل العوامل التي يعوّل عليها أي عمل فنّي لإثارة الجدل.

نوال الزغبي

 

انضمّت الفنانة نوال الزغبي إلى قائمة المغامرين، فأطلقت كليب أغنية "قالوا" التي حقّقت نجاحاً لدى صدورها قبل أشهر، ضمن استراتيجيّة تقتضي بتكثيف الظهور الإعلامي والإنتاج الفنّي، لتعويض فترة غيابها في سنوات سابقة.

كان للعمل أنّ يحقّق ضجّة أكبر، بعد النجاح الذي حظيت به الأغنية، إلا أنّ إطلاقه تزامن مع مباراة مصر وروسيا، التي انتهت بهزيمة قاسية للمنتخب العربي خطف انتباه الجمهور، من كليب فنانة اعتادت احتلال التراند على مواقع التواصل الاجتماعي في كل مرّة تطلق فيها عمل جديد، بانتظار ما ستخبئه الأيام المقبلة للكليب.

جوليا بطرس

 

على الرغم من نجاحها في إحداث زلزال فنّي قبل أسابيع، تمثّل بنفاذ كل بطاقات حفلها الذي سيقام في مدينة صور يوم 21 تموز بعد ساعات على طرحها، وإعلانها عن تنظيم حفلٍ ثانٍ لإتاحة المجال لمن لم يتمكّن من حجز بطاقة في الحفل الأوّل، مرّت الأغنيتان اللتان أطلقتهما جوليا بطرس تباعاً خلال الأيام الماضية مرور الكرام.

فقد اطلقت جوليا في11 حزيران أغنية "ما بدي" قبل العيد بأيام، وعادت وأتبعتها بعد أسبوع بأغنية "بكرا شي نهار".

أصداء الأغنية الثانية كانت أكثر إيجابيّة، إلا أنّ الأغنيتين لم ترتقيا إلى مستوى الضجّة التي أحدثها نفاذ بطاقات حفل جوليا من الأسواق بعد ساعات على طرحها.

وائل كفوري

 

 

فاجىء الفنان وائل كفوري جمهوره بإطلاق مقطع من أغنية "أخدت القرار" عبر حسابه الخاص على "تويتر".

ورغم شوق جمهور وائل لفنانه الغائب منذ مدّة عن مواقع التواصل الاجتماعي وعن الساحة الفنية، لم تحظَ الأغنية بأكثر من 20 ألف مشاهدة خلال يوم كامل، ما قد يعطي وائل دفعاً لتأجيلها حتى انتهاء المونديال.

مايا دياب

 

بدورها لم تتأخر الفنانة مايا دياب بإطلاق جديدها أغنية "بعدو" ألحان زياد برجي، وبرومو الكليب الذي صوّرته تحت إدارة المخرج جاد شويري.

وخلال يومين لم يحظ البرومو الذي نشرته على الفايسبوك بأكثر من 10 آلاف مشاهدة، ما قد يحتّم على الفنانة تأجيل طرح الكليب.

يارا

 

بالتزامن مع إطلاق الفنانة نوال الزغبي كليب أغنية "قالوا"، ضربت الفنانة يارا موعداً لجمهورها لإطلاق كليب "ما يهون" من إخراج جيل الغبري.

الكليب جميل يلعب على وتر النوستالجيا، إلا أنّ يارا الشغوفة بكرة القدم، المتابعة من أرض الملعب لكل مباريات نادي برشلونة، لم تحسب خطوتها جيداً فغامرت بإطلاق العمل في توقيت غير مناسب، وكانت النتيجة نسب مشاهدة متدنّية خلال الساعات الأولى لإطلاق العمل.

(سيدتي)

 


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website