مقالات لبنان24

عباس جعفر يكشف كواليس تصوير "بلا هيبة"... وهذا ما تعلمته من زياد برجي

كارولين بزي

|
Lebanon 24
12-08-2019 | 08:30
A-
A+
Doc-P-615951-637011885919844979.jpg
Doc-P-615951-637011885919844979.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
لا يمكن للحوار معه أن يمر من دون أن تضحك، فشخصيته الكوميدية المحبة للضحك يعكسها على محاوره، وصدقيته في التعبير وصراحته لا يخلوان من البراءة والخجل، استطاع عباس جعفر الممثل الكوميدي أن يخطّ طريقاً خاصاً به زرع من خلاله المحبة في قلوب الناس، وعلى حد قوله لا يستطيع أن يحدد السبب الرئيسي لهذه الجماهيرية، ويعلقاً ضاحكاً: "فأنا لا صوت ولا صورة". ويشير في حديث إلى "لبنان 24" إلى انه لم يتوقع أن تحقق أغنية "قلن ايه" أكثر من مليون و400 ألف في خمسة عشر يوماً، لأن "راسي بعلبكي" طرحها خلال عرض برنامج "ديو المشاهير" واحتاجت لأسبوعين حتى وصلت للمليون مشاهدة، ولكن يهمني أن يصل معنى كلام هذه الأغنيات".
رداً على سؤال، أكد أنه لا يمانع بأن يطرح ألبوماً يناقش فيه عدداً من القضايا دون التركيز على الصوت، ويقول: "نحاول أن نسلط الضوء على عدد من القضايا مثلما تناولنا بعض الأمور بأغنية "راسي بعلبكي"، اليوم سلطنا الضوء على مواضيع أخرى بأغنية "قلن ايه" حتى انه تم الاستعانة بالآلات الموسيقية التي يعزف بها أهالي بعلبك، كالمجوز والطبلة والربابة".
ويشير عباس إلى أن "راس بعلبكي" كانت فكرة الشاعر علي المولى، وعندما اقترح عليّ الفكرة رفضت مباشرةً لأنني لا أريد أن أُضحك الناس عليّ، وأصرّ المولى على فكرته وبأن الأغنية لا تعتمد على الصوت وبأنهم سيحسنون من صوتي وبأن كلام الأغنية يتم طرحه للمرة الأولى، لكنه لم يقنعني فطلب مني أن أستمع إليها في السيارة إذا اقتنعت نطرحها، وبالفعل استمعت إليها وحتى أسمعتها لعدد من الأشخاص وبالفعل وجدوا أن الأغنية لا تعتمد على الصوت وموضوعها جديد، فأصدرنا الأغنية. لم أتوقع النجاح الذي حققته وحتى عندما أتواجد في أماكن السهر يُطلب مني أن أؤديها على المسرح ولكن نشغلها Play Back وكل الجمهور يؤديها معي لكي لا يُقال بأني أدّعي أنني مطرب".
يتحدث عباس عن شخصيته ويقول: "أنا شخص بسيط (متواضع)، حساس وخجول، مثلاً منذ فترة فقدت خالتي إلا أنني لم أتردد بالتقاط الصور مع الجمهور علماً أنني لست مدرباً على كيفية التصرف مع الناس إذا كنت متضايقاً، بهدف الحفاظ على صورتي كممثل، هذا الأمر يتعبني ولكنني أتصرف كما تربيت، أنا معتاد على التعامل في بيتي على الاحترام وهكذا أتصرف مع الناس".
بكى من شدة الفرح
نشر عباس منذ أيام فيديو في أحد "المولات" في بيروت وذلك بعدما دعا الجمهور لحضور فيلمه "بلا هيبة"، وقد احتشد الجمهور الذي جاء من مختلف المناطق اللبنانية، حتى أن والدته حضرت برفقة شقيقته وأولادها وراحت تلّوح له مع الجمهور، يعلق جعفر بأنه لم يتوقع نسبة الحضور حتى أنه كاد يبكي من شدة الفرح، ووجود والدته بين الجمهور أثر به كثيراً.
ينفي عباس أن تكون اللهجة البعلبكية هي سبب محبة الجمهور، ويقول ممازحاً: "فأنا لا أملك صوتاً ولا حتى صورة فلا أدري سر محبة الناس، ويتابع: "لا أنكر أنني قربّت الناس من اللهجة البعلبكية، ففي السابق كان من يسمع اللهجة ينفر، أما اليوم فأصبحوا يرددونها". ويضيف: "لا أستمع لمن يتهمني بأنني أسأت لأهل بعلبك، أنا تناولت قضايا لم يتجرأ أحد قبلي على التطرق إليها وذلك منذ أن أطليت على الشاشة مع "شي أن أن".
ويلفت عباس إلى أننا أصبحنا نخاف من تقديم الواقع المرير بإطار كوميدي لأن ثمة شريحة من الناس لا تتقبل، مثلاً عندما تحدث عادل كرم عن بعلبك هوجم، علماً أن فادي رعيدي قبله قدم "ستاند اب كوميدي" لنصف ساعة عن بعلبك، وتناول بعلبك شادي وغابي وهشام حداد وجنيد زين الدين، كلهم قدموا عروض كوميدية عن بعلبك وكنت أشاهدهم وأضحك كثيراً وكانوا يوصلون الرسالة التي يريدون. حتى أنني سُئلت لماذا لم أدافع عن بعلبك بعد كلام عادل؟ لكن ما علاقتي بما قاله، كل واحد منا مسؤول عن كلامه ويتابع: "شكر عادل أهل بعلبك أكثر من مرة في "بيت الكل"، كما أنه لم يسمح لي أن أحمل سلاحاً في البرنامج لأن الناس لم تعد تتقبل ذلك حتى على سبيل المزاح، وأدرك تماماً أن عادل قالها في مهرجان الأرز كعرض كوميدي عادي، ولكن هناك أشخاص يقضون وقتهم على مواقع التواصل الاجتماعي لتوجيه الانتقادات.
البراءة
يعتبر أن للكوميديا حدودا لا يجب أن يتخطاها أحد، إذ يرفض عباس جعفر الابتذال في الكوميديا والمواضيع اللاأخلاقية والتجريح بالناس أو التنمر على أحد لإضحاك الجمهور، ويقول: "قدمت أكثر من 500 ستاند اب كوميدي، وقدمت بمفردي نحو 200 عرض لم أذم أحدا أو أتنمر لكي أضحك الموجودين، لا بل حتى الأطفال يستطيعون حضور أعمالي".
عن الصفات المشتركة بين عباس و"محسن" في "بلاهيبة"، فيعتبر عباس أن البراءة هي صفة مشتركة بينهما، ويقول: "لم أتعذب بتقديم شخصية محسن، وهو من أجمل الأعمال التي قدمتها لأنني كنت أؤدي دوراً تمثيلياً، والكاتب والمخرج رافي وهبي أصرّ أن يسلط الضوء على شخصية عباس الممثل، ومشاركتي بأربعة أفلام دفعت شركة الانتاج على رأسها "عمو صبحي" ورائد سنان ابنه مع رافي وهبي لأن يسندوا إلي دور البطولة، حتى أنني سألتهم إن كنت أديت الدور بطريقة صحيحة. ثقتهم بي حملتني مسؤولية كبيرة، حتى أنني خلال العرض الأول للفيلم كنت متوتراً جداً".
ويلفت إلى أن تصوير الفيلم تطلب شهراً كاملاً ولم يعد إلى منزله طوال تلك الفترة، إذ تابع تصوير كل المشاهد حتى التي لم يظهر فيها، ويقول: "كنت خائفاً جداً من الوقوف أمام كميل سلامة. أول مشهد جمعني به هو مشهد التحقيق ولم أكن أعرف كيف أتصرف، كنت أعتقد أن الممثل المحترف "أخلاقه ضيقة" ولا يتقبل إعادة تصوير المشاهد ولكن عندما رآني مرتبكاً جاء وقال لي: "عليك أن تعيد تصوير المشهد مرة واثنتين ومئة مرة حتى تقدمه بشكل صحيح، فهدفنا أن ينجح الفيلم ويكسر الدنيا"، ودارينا الجندي "يقبرني ربها شو حلوة"، كل فريق العمل كان رائعاً تعلمت منهم ولم أعلمهم شيئاً ولكنني أدخلت جواً مرحاً على العمل وكانوا يضحكون معي".
زياد برجي
ويعتبر عباس أن "زياد برجي بمثابة شقيقه الأكبر الذي دعمه بكل شيء، إن كان في التمثيل أو في الستاند اب كوميدي إذ قدم لي العديد من النصائح لأكسر حاجز الخجل على المسرح، وأهم ما تعلمته من زياد التواضع، وبأن أعتني بعائلتي وأن أوظف المال الذي أجنيه في المكان الصحيح، وهذا هو الكلام الذي أحب أن أسمعه".
ورداً على سؤال، يقول عباس: "أنا شخصية لا تحب الزعل وربما أزعل مرة واحدة في السنة، وفي حال وقع أي خلاف في المنزل أقوم بجمع المتخاصمين لحل المشكلة، أما الآن فأصبحت أحل المشاكل عبر الهاتف إذ لم يعد لدي متسع من الوقت".
ولفت جعفر إلى أنه لا يعتقد أن يعرقل "بلا هيبة" مشاركته في الجزء الرابع من "الهيبة" علماً أن احداً لم يتصل به بعد للمشاركة، ويضيف: "سيتضح للجميع أن الذي كتب أن العملين متشابهان بهدف زيادة القرّاء كاذب وذلك بعد مشاهدة الفيلم".
عن منعه في نيسان الماضي من زيارة سوريا إلا بعد تقديم الولاء والطاعة، يقول عباس جعفر: "هذا الكلام كالعنوان الذي تحدثنا عنه آنفاً، لم يكن هناك أي مشكلة مع النقابة ووقعنا العقود، ولكن المشكلة حصلت مع المتعهدين وليست معي شخصياً، وبعد أن كُتبت عناوين بأنني ممنوع من دخول سوريا سألت عن الموضوع وقيل لي أنني لست ممنوعاً، وتلقيت عرضاً هناك وأحيينا حفلاً بـ 11 آب، كما لدي العديد من الحفلات على مساحة لبنان ولكنني بالتأكيد سأغني بلاي باك حفاظاً على آذان الناس".

تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

كارولين بزي

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website