لبنان

شهية الجميع مفتوحة على "الأشغال"... و"المردة" متمسّك بها

Lebanon 24
23-06-2018 | 06:15
A-
A+
Doc-P-486264-6367056649837398325b2dbb4968d4c.jpeg
Doc-P-486264-6367056649837398325b2dbb4968d4c.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

إضافة الى العقد الكبيرة التي تعيق الحكومة حتى الساعة، برزت عقدة وزارة الاشغال، التي يبدو انّ شهية مختلف القوى السياسية مفتوحة عليها. وبحسب معلومات "الجمهورية" فإنّ تيار "المردة" أبلغَ من يعنيهم الأمر تمسّكه بهذه الحقيبة ورفضه التخلي عنها. ويدعمه في ذلك حلفاؤه في الثامن من آذار الذين يؤكدون حق "المردة" في هذه الوزارة، خصوصاً انها كانت مسندة إليه في الحكومة السابقة، وبالتالي ليس مقبولاً حجب الاشغال عن "المردة"، كما ليس مقبولاً ان يتراجع تمثيله من دون وزارة الاشغال او ما يعادلها من الوزارات الخدماتية.

كما برزت معركة تدور بصمت، ومن تحت طاولة التأليف، حول الجهة التي ستسند إليها وزارة الشؤون الاجتماعية، وكذلك حول إدراج وزارة الصحة ضمن حصة "حزب الله" في الحكومة، حيث أشعلت معركة الصحة تحفظات أُبديَت من بعض القوى السياسية ولا سيما في الجانب المحيط للرئيس المكلف وحلفائه في 14 آذار، على اعتبار انّ إسناد حقيبة الصحة الى "حزب الله"، معناه تعطيل هذه الوزارة الخدماتية الحسّاسة، خصوصاً انها الوزارة مرتبطة بشكل عام بالخارج خدماتيّاً، سواء مع منظمة الصحة العالمية وسائر المنظمات الدولية العربية والاجنبية، ومعلوم موقف غالبية الدول العربية والغربية السلبي من "حزب الله". وبحسب معلومات "الجمهورية"، فإنّ النقاش دائر حول هذا الامر، ولم يصل الى نهايات او الى اقتراحات بديلة أمام "حزب الله".

إلى ذلك، قالت مصادر "التيار الوطني الحر" لـ"اللواء" انه يوافق على الفصل بين النيابة والوزارة في حال التزمت كل الأحزاب بالفصل، مشيرة إلى ان الساعات المقبلة في غاية الأهمية، وإذا اتسمت بالايجابية فقد تبصر الحكومة النور يوم الأحد.

 


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website