لبنان

حكمت ديب ل"القبس": العقد الأساسية لم تسلك طريقها الى الحل بعد

Lebanon 24
26-06-2018 | 01:30
A-
A+
Doc-P-487203-6367056657083538235b316cfd55702.jpeg
Doc-P-487203-6367056657083538235b316cfd55702.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

أكد النائب حكمت ديب، العضو في تكتل لبنان القوي، في اتصال مع "القبس" الكويتية أن "العقد الأساسية لم تسلك طريقها الى الحل بعد، لكن البعض سعى الى ايهام الناس بأن العراقيل قد ذللت وبأن طرفا سياسياً معيناً هو من يعرقل عملية التأليف".
وكشف ديب أن "العراقيل التي تحول دون انجاز التشكيلة الحكومية حتى الآن تكمن في مسألتين: عدم احترام الاحجام السياسية، وعدم احترام حصة رئيس الجمهورية، وبالتالي صلاحياته في اختيار نائب رئيس مجلس الوزراء".

وأوضح ديب ان "الحل المقترح لمسألة حصة الرئيس "التي باتت تسبب حساسية للبعض" يكون بالالتزام بالأعراف الميثاقية وبما تم اعتماده منذ اتفاق الطائف ولغاية اليوم"، مبدياً استغرابه لموقف "القوات اللبنانية" التي تقول الشيء ونقيضه.

وأضاف: "كيف يعلنون أنهم سيكونون من حصة الرئيس، وهم لا يتركون مناسبة الا ويحاولون النيل من حقوقه".

واتهم ديب من يعارضون إعطاء رئيس الجمهورية كتلة وزارية وازنة بمحاولة اضعاف الموقع الأول للمسيحيين.
اما النسبة للاحجام "المتورمة" كما يصفها، فحلها بسيط ويكون بالعودة الى ما أفرزته الانتخابات النيابية الأخيرة واعتماد معيار لتوزيع الحقائب على القوى السياسية، "لا نريد حرمان أي طرف من تمثيله العادل والمحق وفقاً لحجمه، لكن ان يُمنح أي طرف عدد من الحقائب من حصة فريق آخر فهذا أمر غير مقبول ويسبب بتعطيل الحكومة".
وشدد ديب على ان "هناك نية للإسراع بتأليف الحكومة من دون تحديد موعد لها، «قد تولد خلال أيام او أسابيع شرط الا يتم تشكيلها (على زغل)"، كاشفا أنه "اقترح ابرام اتفاق سياسي يتضمن مبادئ وأسس تشكيل الحكومات، إضافة الى تنظيم العمل داخلها".
اما في ما يتعلق بالمعارك الإعلامية المنفلتة على غاربها بين "التيار" و"القوات"، فهي مدانة وغير مرحب بها من قبل التيار، كما قال.

(القبس)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website