لبنان

شبح الإنتخابات الرئاسية المقبلة يتحكم بالخيارات الحكومية لجعجع وباسيل

مصباح العلي

|
Lebanon 24
28-06-2018 | 11:28
A-
A+
Doc-P-488084-6367056663434020345b349c1d9e20f.jpeg
Doc-P-488084-6367056663434020345b349c1d9e20f.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

وفق تعبير الرئيس نبيه بري لسائليه عن الطبخة الحكومية  قبيل مغادرته إلى إيطاليا في إجازاته الخاصة "لا يمكن الحديث عن ولادة الحكومة طالما أن الحمل غير مكتمل والعلاقة لم تتكامل بين الطرفين". يشير "أبومصطفى" من خلال حس الدعابة  الى مكمن العقدة الاساسية  الكامنة بين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" في ما يتفرع منها إشتباك سياسي  يشترك فيه الآخرون .

لا يتردد أحد  الوزراء المتابعون للمشاورات الحاصلة الى التأكيد أن خارطة الوصول إلى قصر بعبدا تشكل الخلفية الاساسية لمجمل التشنج الحاصل بالتزامن مع  تشكيل الحكومة الحالية، مع تسجيل مفارقة بأن البعض  يخوض معاركه كمرشح لرئاسة الجمهورية إنطلاقاً من نفوذه في حكومة العهد الاولى كما أسماها الرئيس ميشال عون. فوفق الوزير المذكور فإن الطموحات الرئاسية هي السبب وراء تشظي الوضع السياسي بطريقة غير محسوبة عقب الخروج من إنجاز يفاخر العهد بإنجازه والمتمثل بإجراء الانتخابات النيابية وفق النظام النسبي .

فالخلاف بين "التيار" و"القوات" ليس على عدد المقاعد بمقدار حرصهما على نيل نسبة كبيرة من كعكعة الحكومة. فجعجع كما باسيل لديهما "تحمية مفترضة" قبل الدخول الى ملعب سباق رئاسة الجمهورية للعهد المقبل بصفهتما الرجلين القويين في بيئتهما ولا يسها عن بالهما  شعار"القوة " كمرشح طبيعي لرئاسة الجمهورية  ما دفعهما لتبنيه في تسمية كتلتهما النيابية، كل على طريقته، و يتصرف كلاهما بأنه ينبغي تثبيت واقع سياسي قوامه حجم التمثيل المسيحي طالما أن الصورة داخل مجلس النواب إستقرت على نحو معين ولا بد من فرض أمر واقع جديد في الحكومة، ومن ثم البناء عليه في التسابق الرئاسي على قصر بعبدا .

يتعامل سمير جعجع بدهاء ملفت. فهو نجح في إستمالة الرئيس المكلف ليخوضا معا مواجهة "التيار"، إضافة الى إنحياز جنبلاط ليضاف الى إنجاز تحقق عبر رفع "فيتو" الثنائية الشيعية عن إسناد وزارة سيادية لـ"القوات"،  ويدرك جعجع أن للموقف دلالاته، وهو إختراق مهم ينبغي البناء عليه لتأسيس حالة في المستقبل، كما يمكن تسجيل حرص جعجع على إتباع تكتيك مراكمة الانجازات والابتعاد قدر الامكان عن هفوات وأخطاء عابرة.

إن سبل وكيفية تأمين المخرج  من المأزق الحاصل مرتبط أولا  بحل الحصص المسيحية بالمباشر كما بالواسطة  طالما أن الهدف النهائي، والذي لا ينكره مرشح "العهد القادم" تشكيل تكتل  يعتبر الاضخم على طاولة مجلس الوزراء، عنوانه العريض عملية ضم وفرز بين حصص التيار و رئاسة الجمهورية إضافة ما يمكن إستمالته في ما بعد، كي يكسب باسيل كامل مفاتيح الحكومة العتيدة طوال العهد الحالي من باب دعم العهد، ولكن السر يكمن بتأمين قوة ضغط  تمهيدا لاستعمالها عندما يسمح الظرف أو تحين الساعة .

فعلى سبيل المثال فإن العقدة الدرزية تتفرع حكما من إتفاق معقود بين إرسلان وباسيل نتيجة حلفهما الانتخابي بينما لا يجد جنبلاط مبررا للقبول بمندرجات حلف إنتخابي بين الطرفين وتدفعيه من كيس الحصة الدرزية، بل و يقتبس من جبران باسيل بمنطقه  السياسي  بكون  المختارة هي مرجعية الدروز ومنها الزعيم   الدرزي الاقوى في بيئته، وكذلك الامر عند عقر دار تيار "المستقبل" مع "النواب السنة العشرة"، والذي تسلح الحريري برفضه المطلق توزير احدهم محيلا الموضوع صوب حصة رئيس الجمهورية .

 


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

مصباح العلي

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website