لبنان

بكركي قلقة من اتساع الخلاف بين "القوات" و"التيار"

Lebanon 24
08-07-2018 | 06:39
A-
A+
Doc-P-491180-6367056686551160525b418758a961d.jpeg
Doc-P-491180-6367056686551160525b418758a961d.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

تقول أوساط مسيحية مقربة من الصرح البطريركي الماروني ان اكثر ما يقلقها ليس الحصص الوزارية في هذه الحكومة او غيرها بمقدار التأثير على المكون المسيحي في الدولة وامكانية عودة الانقسام الحاد مما يفقد الدور الذي تسعى اليه بكركي منذ وقت طويل. وبدل ان يعمد القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر الى تمتين ما تم الاتفاق عليه سبيلاً للبناء على مرحلة جديدة مربوطة ايضاً بنتائج الانتخابات النيابية، اصبح من المعيب ان ينتظر المسلمون الشركاء المسيحيين الى حين الاتفاق للاقلاع بتأليف الحكومة.

ولا تخفي مصادر التيار الوطني الرغبة لديها بايجاد الحلول لتشكيل الحكومة غير انها تطالب القوات اللبنانية بان الامر يتعلق باتفاق شامل في السياسة والادارة قبل الدخول في النقاش بتوزيع الحصص الوزارية. وترى هذه المصادر ان التيار متمسك الى حد كبير بنتائج الانتخابات النيـابية معياراً للتمثيل الوزاري لكنه في المقابل مستعد للتنازل في بعض المواقع للقوات اللبنانية على خلفية اتمام الاتفاق السياسي ككل، والمقصود به تحصين اتفاق معراب كي لا يسقط نهـائياً. وتلفت هذه المصادر الى ان التيار الوطني منزعج للغاية من اداء القوات داخل الحكومة خلال المرحلة الماضية وهذا ما يجب معالجته وفقاً لتعهد القوات بالوقوف الى جانب العهد وليس الوقـوف في وجه مشاريع وزراء التيار.

بالنسبة للقوات اللبنانية ترى مصادرها ان كلام التيار غير منطقي وترمي اللوم على وزراء التيار الوطني الذين يعرقلون مشاريع وزراء القوات. اما معارضة القوات فهي محصورة بالشكوك بحصول صفـقات، وهذا لا يمـكن القبول به، وتصبح المعارضة في داخل الحكومة مشروعة، لتزيد هذا المصـادر ان القوات لديها استعداد للانفتاح على كل الطروحات لكنها تريد حصتها من الحكومة وفق تمثيلها النيابي.

 

(الديار)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website