لبنان

المشنوق إلى "إجازة" وبعدها "القرار"

Lebanon 24
10-07-2018 | 00:01
A-
A+
Doc-P-491741-6367056691490991585b43cd2ef2343.jpeg
Doc-P-491741-6367056691490991585b43cd2ef2343.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

في موسم الإجازات، يغادر وزير الداخلية نهاد المشنوق الى الخارج لتمضية إجازة غير قصيرة تكون فسحة للتأمل ومراجعة الحسابات واتّخاذ القرار بالنسبة لما ستكون عليه العلاقة مع "المستقبل" بعد تطورين "إشكالين" شكلا له صدمة:

1- فوزه الضعيف في الانتخابات وحلوله في آخر لائحة الفائزين في بيروت، ويقول في هذا الصدد إنه كاد يسقط في الانتخابات لو لم يحصد نتائج "شغله" الانتخابي الخاص، وإن ماكينة المستقبل الانتخابية طعنته استنادا الى الوقائع ودراسة جدية لنتائج الانتخابات قامت بها شركة متخصصة وكشفت مكامن الخلل.

2- خروجه، أو إخراجه من الحكومة بقرار من الرئيس سعد الحريري غير منسق معه، وجرى تغليفه بقرار الفصل بين النيابة والوزارة، وكان أن عبر المشنوق عن رفضه التبلغ بالإعلام بقرار فصل النيابة عن الوزارة الذي لا يعني عمليا في هذه المرحلة إلا فصل النائب المشنوق عن وزارة الداخلية.

العارفون بأجواء المشنوق يقولون إنه لا ينفصل عن "الحريرية السياسية" ولا يخرج منها وعليها، ولكنه يفكر بشأن علاقته التنظيمية مع تيار المستقبل وكيف ستكون، وهو حريص على استمرار علاقة شخصية جيدة مع الرئيس سعد الحريري الذي يقر المشنوق بأنه نجح في الانتخابات التي خاضها منفردا ويحق له بعدها أن ينشئ فريق عمل جديدا له، وإنه يثبت تمسكا بصلاحيات رئيس الحكومة بعدما انتهت عاصفة انتخاب عون وبدأت معركة الرئاسة المقبلة. المشنوق يكشف أنه اتصل بالحريري لتهنئته باجتماع رؤساء الحكومات السابقين وليشد على يده ويثني على موقفه.

(الأنباء الكويتية)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website