لبنان

واشنطن على خط عودة النازحين: الغضب الأميركي من لبنان يزداد.. وهذا الدليل!

ترجمة فاطمة معطي

|
Lebanon 24
10-07-2018 | 11:50
A-
A+
Doc-P-491916-6367056692813057825b447336bb121.jpeg
Doc-P-491916-6367056692813057825b447336bb121.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

إنطلاقاً مما أسماه "الاتفاق الذي أبرمه لبنان مع النظام السوري لإعادة آلاف النازحين إلى بلادهم" والخلاف بين لبنان والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، كشف موقع "المونيتور" الأميركي أنّ المشرّعين الأميركيين دخلوا على خط أزمة النزوح السوري. 

وأوضح الموقع أنّ التقرير المرافق لمشروع قانون إنفاق مجلس الشيوخ السنوي تضمّن بنداً يدعو وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى "العمل مع الحكومة اللبنانية لضمان تعاونها بشكل كامل مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لإيجاد حلول آمنة وطوعية ومحترمة ومستدامة للنازحين السوريين"، مستدركاً بأنّ مجلس الشيوخ لم يصوّت على القانون بعد.

وفي تعليقه، وضع الموقع "اللغة المستخدمة في التقرير" في إطار العلامات الدالة إلى أنّ انزعاج بعض السياسيين الأميركيين من نظرائهم اللبنانيين بدأ يزداد، ولا سيّما بعد النجاح الكبير لـ"حزب الله" في الانتخابات النيابية، مذكّراً بمطالبة رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الكونغرس الأميركي، إليانا روس ليتينن، بإعادة تقييم المساعدة العسكرية الأميركية للبنان.

وفي هذا السياق، بيّن الموقع أنّ توسّط المسؤولين اللبنانيين، بصفتهم غير الرسمية، مع النظام السوري بهدف إعادة النازحين زاد من نفور واشنطن من الاتفاق، على رغم من دعوة السياسيين اللبنانيين، وعلى رأسهم رئيس الحكومة سعد الحريري، إلى عودة النازحين إلى سوريا. 

وفيما ذكّر الموقع بتجميد لبنان رخص طاقم عمل المفوضية بعد انتقاد الأخيرة "الاتفاق بين بيروت ودمشق"، نقل عن متحدّث بإسم المفوضية قوله إنّ الأمم المتحدة ليست حالياً بموضع يخوّلها البدء بتشجيع عودة النازحين أو تنظيم عودتهم. وفي المقابل، نقل الموقع عن متحدّث بإسم السفارة اللبنانية في واشنطن تأكيده أنّ لبنان يدعو المفوضية لمناقشة سياسة جديدة "يُستبدل بموجبها منع العودة المبكرة (للنازحين) بالتشجيع على عودة آمنة ومحترمة"، موضحاً أنّ لبنان طلب من المفوضية الحصول على أسماء النازحين السوريين المقيمين في لبنان. 

كما نقل الموقع عن المتحدّث نفسه قوله إنّ لبنان يريد سحب بطاقات النزوح من النازحين الذين يصنّفهم ضمن 3 فئات، تضم الأولى المهاجرون الاقتصاديين، والثانية النازحين الذين يملكون مساكن ويرغبون في العودة إلى سوريا، أمّا الثالثة فالنازحون الذين لا يملكون مساكن ويرغبون في العودة، لافتاً إلى أنّ السفارة تعتبر أنّه يمكن للفئة الثالثة أن تواصل الاستفادة من مساعدة المفوضية داخل سوريا وأنّه لا ينبغي أن تُقابل بقطع المساعدة عنها إذا عادت.

يُشار إلى أنّ أكثر من 3 آلاف نازح سوري، يقيم أغلبيتهم في بلدة عرسال الحدودية، سجلوا أسماءهم للعودة إلى سوريا، علماً أنّ دمشق أعطت الضوء الأخضر لعودة 450 منهم.

(ترجمة "لبنان 24" - Al-Monitor


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

ترجمة فاطمة معطي

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website