لبنان

البطريرك الراعي سيلتقي رياشي وكنعان في الديمان الخميس

Lebanon 24
11-07-2018 | 01:14
A-
A+
Doc-P-492097-6367056694076567925b452fb64046b.jpeg
Doc-P-492097-6367056694076567925b452fb64046b.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

دخلت بكركي أمس على خط الأزمة بين "التيار الوطني الحرّ" و"القوّات اللبنانية" من خلال الزيارة التي قام بها البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى قصر بعبدا، حيث حضرت مسألة المصالحة المسيحية في اللقاء مع الرئيس عون.
وبحسب ما كشفت المعلومات فإن الراعي أبلغ عون بأنه سيلتقي غدا الخميس في الديمان الذي انتقل إليها مساء، عرابي تفاهم معراب الوزير ملحم رياشي عن "القوات" والنائب إبراهيم كنعان عن التيار.

وأفادت مصادر مطلعة "اللواء" أن "الرئيس عون كرّر تأكيده انه مع المصالحة المسيحية، وان لا عودة إلى الوراء، وتوقفت عند ما قاله البطريرك لجهة رفض الثنائيات، وتأكيده ان لا لقاء قريبا بين باسيل وجعجع، وان لا اقصاء لأحد ولا تفرد، في انتقاد واضح لمضمون "تفاهم معراب" الذي تبين انه مجرّد تقاسم حصص".
وفي تقدير المصادر أن "التفاهم الذي سيسعى البطريرك الراعي إلى البحث في شأنه تحت عنوان "المصالحة المسيحية" سيكون صعباً، فيما لو طال البحث "تفاهم معراب" نفسه، بفعل الجروح التي اصابته، حتى لو دعت قيادتا التيار والقوات إلى وقف السجالات بينهما، إذ ان الوزير باسيل ما زال متمسكا بوجهة نظره، بالنسبة إلى وجوب احترام نتائج الانتخابات النيابية، إذ أعلن أمس بعد زيارته المجلس الاقتصادي الاجتماعي مع نواب في "تكتل لبناني القوي" انه "مهما قيل في الإعلام ومهما كانت التهجمات فلن يستطيع أحد ان يغير نتائج الانتخابات النيابية لأنها تعني احترام إرادة النّاس، ولا يُمكن لضغط سياسي أو اعلامي ان يغير هذا الواقع الذي هو حقنا في ان نتمثل كما أرادت النّاس، وهذا المبدأ سيتكرس مهما طال الوقت".

(اللواء)


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website